شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

في خطوة تصعيدية الكنيست يبحث انشأ لجنة فرعية لدخول اليهود للأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

4

في خطوة تصعيدية جديدة ستصادق اللجنة الداخلية في الكنيست اليوم الاربعاء على إنشاء لجنة فرعية تتخصص في قضية دخول اليهود إلى المسجد الأقصى حظيت بمباركة منظمة (امناء الهيكل) المتطرفة.

تجدر الاشارة الى أن هذه الخطوة تأتي عقب النقاش الذي جرى الأسبوع الماضي في الكنيست ، حول قضية فرض السيادة الاسرائيلية على المسجد الاقصى والتي ادت الى اندلاع مواجهات عنيفة في مدينة القدس.

وذكرت إذاعة الجيش الاسرائيلي التي بثت النبأ، أن رئيسة اللجنة الداخلية “ميري ريغف” من حزب الليكود أعلنت الأسبوع الماضي عن انشاء اللجنة ، بعد ان رفضت قبول ادعاءات الشرطة بأنها لا تفرض قيود على دخول اليهود إلى المسجد الأقصى خلال الساعات المخصصة لهم.

وقالت “ريغف”: “أنا لا أثق بالشرطة وسوف انشأ لجنة فرعية منبثقة عن لجنة الداخلية سيترأسها دافيد تسور ولن ينضم إلى هذه اللجنة أي شخص متطرف لا “طالب الصانع” ولا حتى “موشيه فيغلين” وسنفحص الوضع وسنقدم المعطيات إلى الشرطة وسنرى ما تعقيبها على ذلك”.

يشار الى أن “تسور” عضو في حزب “هتنوعاة” الذي تترأسه “تسيفي ليفني”، وشغل في السابق قائد حرس الحدود وهو شخصية تحظى بالترحيب من قبل شرطة الاحتلال ، وسيكون إلى جانبه “ناحمان شاي” من حزب العمل وعضو الكنيست “زفولون كالفا” من حزب البيت اليهودي اعضاء في اللجنة.

واللافت أن الخطوة حظيت بمباركة اعضاء ما تسمى منظمة (امناء الهيكل) المتطرفة ، وستناقش اللجنة بشكل مركزي مدى التزام شرطة الاحتلال بالقرارات الصادرة عن الحكومة والمتعلقة بالسماح لليهود للدخول الى المسجد الاقصى في مواعيد تم تحديدها مسبقاً.

وتدعي مقترحة تشكيل اللجنة الفرعية أن شرطة الاحتلال تمنع اليهود من دخول المسجد الاقصى في الاوقات المحدد لهم بسبب حدوث اعمال شغب في باحات المسجد الاقصى.

ومن جهته قال “ارنون سيغال” احد اعضاء منظمة (أمناء الهيكل): “وأخيرا بعد 47 عام سيتم فحص ادعاءاتنا وسيتبين لهم ان الشرطة تظلمنا وعمليا لجنة الداخلية اتخذت هذا القرار بعد انعدام ثقته بجهاز الشرطة”.

ومن جهتها أشارت مصادر في شرطة الاحتلال إلى عدم احتمالية اندلاع مواجهات وأعمال عنف عقب هذه الخطوة، مماثلة لما جرى الاسبوع الماضي عقب مناقشة قضية فرض السيادة الاسرائيلية على المسجد الاقصى.

وأملت ذات المصادر من اللجنة مساعدة شرطة الاحتلال في المحافظة على الوضع القائم في المسجد الاقصى ، وان لا تؤدي قراراتها الى شحن المنطقة الاكثر اشتعالاً في الشرق الاوسط -على حد قولهم-.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.