شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : بيان صادر من مجلس الطلاب والشبيبة البلدي في باقة الغربية،

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر من مجلس الطلاب والشبيبة البلدي في باقة الغربية،

لقد رأينا في الآونة الاخيرة ان قيمة المعلم في مجتمعنا وبعض مدارسنا  وصلت لموصول لا يتمناه أي انسان ، فأصبح المعلم فيها كعابر طريق وقد فقد وما زال يفقد احترامه وقدره امام طلابه وللأسف الشديد هذا ما يحدث في مجتمعنا ويتطوّر يومًا بعد يوم ،
نوجه كلامنا الى كل طالب يعتقد ان المعلم مجرد انسان يمرر درسه ويذهب ، لا والفِ لا فهو ابًا واخًا وسندًا قبل ان يُسمّى مدرسًا ،هو القائد الذي تتربى على يده الأمم وتتطور .
نحن نرفض ونستنكر الاحداث العنيفة التي حدثت وما زالت تحدث في مدارس باقة الغربية وأخص بالذكر مدرسة النجاح الثانوية ( عتيد )  والتي تعاني من هذه الظاهرة المؤلمة الا وهي عدم احترام المعلم والتعامل معه كأي انسان مار من الشارع العام والتكبر عليه واستغلاله واحيانا التوجه استعمال العنف الشفهي والعنف الجسدي.

مجلس-الطلاب-البلدي-باقة-الغربية

كل هذه الحركات والاساليب هي اساليب سلبيه بالفعل ومجتمعنا يرفضها رفضاً مطلقاً ولا ولن نسمح لأولئك الكتل من الطلاب من ان يكملوا مسيرتهم التعليمية على هذا المنوال وان نضع لهم حداً ونغرس داخل قلوبهم قيمه المعلم وراية السلام وروح العطاء والتسامح ويجب أن يكون هناك تحرك فوري من كل من يهمه الامر ، ونحن بدورنا سنقوم بالعديد من الفعاليات التي تهدف للحد من ظاهرة العنف في بلدنا الحبيبة باقة وسنعلمكم بها لاحقًا .

ومن هنا نتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لمجلس الطلاب في مدرسه النجاح على وقفتهم الجريئة والرائعة امام الحدث القاسي الذي جرى ونشكر روحهم وعطائهم واخذهم زمام الامور للتقليص من مثل هذه الظواهر التي إن بقيت سوف تهوي بنا الى الهاوية!
ونتوجه بالشكر الجزيل للأستاذ يعقوب غنايم وادارة المدرسة  ممثلة بالأستاذ أشرف أبو عمار على مسامحتهم للطالب المعتدي والتعامل مع الموضوع بموضوعية تامة ، فأنتم من تعلموننا سعة الرحب ومعاني المسامحة ، فمنكم ومن غيركم من المعلمين يجب ان يتعلم الطلاب .
وفي حديث مع رئيس مجلس الطلاب البلدي قال: نحن اعضاء مجلس الطلاب البلدي يقلقنا يحزننا تلك التصرفات المؤسفة التي يقوم بها طلابنا ولهذا سوف نقوم بمنع تسرب هذه الظاهرة ورفع راية السلام في مدارسنا وفي طلابنا ومعاً لنحافظ على مدارسنا ومعلمينا الذي سوف يصنعون لنا الجيل القادم الناجح والمتألق.
وختاماً نوجه كلامنا الى تلك القلوب والضمائر المُحكّمة ونقول لكم …..
“كاد المعلم ان يكون رسولاً يا من تتمادى عليه  “

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. شادي ابومخ | باقه الغربيه

    اللهم لا حول ولا قوة الا بالله … يعني وصلت الشغله للعنف الجسدي ..!!! خلينا نحكي عن الاصل , وين التربيه , وين الاخلاق … أغلبية الحق على أهل الولد ..!!! ملاحظه : وظيفة المعلم … تدريس وتعليم الاولاد … لا تربيتهم