شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

النائب عرار :الحكومة الاسرائيلية تبني في المستوطنات وفي الوسط اليهودي وبالمقابل تخنق العرب وتهدم منازلهم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

mk talab abu arar

النائب طلب ابو عرار :” الحكومة الاسرائيلية تبني في المستوطنات وفي الوسط اليهودي وبالمقابل تخنق العرب وتهدم منازلهم…”

” الحكومة الاسرائيلية تبني في المستوطنات وفي الوسط اليهودي وبالمقابل تخنق العرب وتهدم منازلهم ، فهذه حكومة عنصرية، ومتطرفة، هدفها سلب الاراضي العربية، والمحافظة على جعل العرب في اسفل السلم الاجتماعي الاقتصادي، ولا تقوم بواجبها اتجاههم، وتعمل جاهدة لخدمة المتطرفين وخاصة المستوطنين، زيادة على عملها في مجال تهويد النقب والجليل على حساب العرب، فلا توسعة لمسطحات المناطق العربية، ولا اعتراف بالقرى غير المعترف بها، وتكمل في زيادة البناء في النقب والجليل لليهود من اجل التهويد، وتهدم البيوت العربية، علما ان التطوير لن يكون الا من خلال السكان الاصليين للمنطقة، وليس بجلب المهاجرين اليها، كما ان البناء في المستوطنات دليل قاطع على ان اسرائيل لا تريد السلام، ولا تفكر به اصلا، وتعمل جاهدة لتأزيم الاوضاع على المستوى المحلي والعالمي …” جاء هذا في تعقب النائب طلب ابو عرار، على المعطيات التي كشفت عنها اليوم دائرة الاحصاء المركزية، بما يتعلق بالبناء في اسرائيل، والتي تبين منها ان قفزة هائلة في البناء في المستوطنات في الاراضي المحتلة بلغت 123% مقارنة بسنوات سابقة، كما ان هناك ارتفاعا في البناء في النقب، والجليل بشكل ملحوظ، لليهود فقط.

وتبين من المعطيات أنه تم في عام 2013 تم بناء 2،534 وحدة سكنية في الضفة الغربية، أكثر بضعفين مما بني عام 2012.
وجاء في المعطيات ، ان هناك انخفاض هائل قارب الى 19% في بناء المساكن في تل أبيب، وان بناء المساكن في المستوطنات يشكل 5.7 % من مجموع المساكن التي بنيتن في إسرائيل. في عام 2013 كانت هناك زيادة 12% في بناء المساكن في الجنوب، بزيادة قدرها 8% عن المساكن في منطقة حيفا. وتتمتع المنطقة الشمالية بزيادة طفيفة بنسبة 1%، وفي القدس ارتفاع 3.4% .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.