شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

متى يتم الانتقال من المهد إلى السرير

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أبريل, 2014 | القسم: الأطفال

Baby of five months old in his mothers hands.

إذا كنتِ تشعرين أن طفلك قد أصبح كبيراً على النوم في المهد، نقدم لكِ بعض النصائح التى سوف تساعدك على تخطي تلك المرحلة، لكن تذكري أنه إذا كان طفلك ليس على استعداد لإجراء التغيير، فلا تفرضيه عليه رغماً عنه، رتبي سريره كل يوم في نفس الوقت الذي يستمر فيه بالنوم فى مهد، عندما يرى السرير مجهز له كل يوم، قد يجعله ذلك أكثر راحة ويسهل عملية الانتقال.

نصائح لمساعدة طفلك في القيام بالتغيير
• لا تباغتي طفلك عند القيام بهذه الخطوة، في العموم الأطفال لا يتمتعون بالمرونة، ويجدو الطمأنينة عند معرفة الأشياء، لذلك فمفاجأته بتغيير كبير مثل هذا، قد تقابل بالرفض، إلا إذا كان لديه الوقت ليعتاد على الفكرة أولاً.
• اخبري طفلك أن الانتقال إلى سرير هو أمر جيد، لأنه أصبح كبيراً ولم يعد طفلاً، لذا فإنه يحتاج إلى «سرير كبير» تماماً مثل ماما وبابا.
• طفلك قد يستمتع بمساعدتك في اختيار الملاءات الجديدة التي ستوضع على السرير الجديد.
• طفلك قد يجد الطمأنينة في استخدام ملاءات مهده في سريره الجديد، بالتأكيد قد لا تتناسب بشكل عملي، ولكن على الأقل سوف تبقيه سعيداً.
• حضريه للنوم بهدوء على السرير قبل أن تتمني له نوم هانئ، ربما من خلال قراءة كتاب أو حكاية قبل النوم.
• أضافي الضوء السهاري في غرفة الطفل، أو اتركي الضوء خارج غرفة نومه، بينما هو يحاول التكيف مع الحياة في سريره الجديد.
• بمجرد إزالة المهد من غرفة نومه، حاولي وضع السرير في نفس المكان، بذلك سيجد أنه من الأسهل التعود على النوم في الليل في سريه الكبير، إذا كان في نفس مكان مهده القديم.
• لا تطيلي تواجدك في غرفة نومه بعد أن تتمنين له ليلة سعيدة، حتى لا يشعر أن هذه الخطوة هي شيء أكبر مما هي عليه في الحقيقة، أو جعله يقلق بشأن تركه وحيداً في سريره بالليل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.