شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : سلسلة من النشاطات التربوية والفعاليات اللامنهجية في مدرسة مدرسة ابن سينا الشاملة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

بن سينا - باقة الغربية -فعاليات  (175)

باقة الغربية : سلسلة من النشاطات التربوية والفعاليات اللامنهجية في مدرسة مدرسة ابن سينا الشاملة

شهدت مدرسة ابن سينا الشاملة، بقسميها الاعدادي والثانوي، خلال الأسابيع القليلة الفائتة العديد من النشاطات والفعاليات التربوية واللامنهجية الهادفة، التي تهدف إلى رفع معنويات الطلاب وتنمية جيل مسؤول يتمتع بشخصية قيادية، فاعلة ومؤثرة.

فقد شاركت المدرسة بفعاليات أسبوع الشبيبة، بمبادرة قسم الشبيبة في بلدية باقة الغربية، والذي شهد العديد من النشاطات والفعاليات بين أروقة المدرسة، إلى جانب العديد من النشاطات التي تدأب المدرسة على تنظيمها بشكل منهجي ومتواصل، وفق خطط الفعاليات الاجتماعية السنوية.

ففي القسم الاعدادي قامت مركزة الفعاليات الاجتماعية المربية هاله قعدان ومجلس الطلاب في المدرسة، بتحضير برنامج أسبوعي حافل شمل مشاهدة فيلم “أيوب” لطلاب طبقة السابع وطبقة التاسع وفيلم “نهار آخر” لطلاب طبقة الثامن. كما استمع الطلاب إلى محاضرة بعنوان “طريقك للتميز في الحياة –تحديات وعقبات ” للمحاضر والمدرب مجدي وتد، حيث تطرق في محاضرته إلى سبل ومبادئ النجاح وكيفية تخطي حواجز التي تمنع من تقدمنا وخوفنا من الفشل.

بن سينا - باقة الغربية -فعاليات  (32)

كما تخلل الأسبوع فعاليات “يوم الطالب”، والذي يهدف لرفع قيمة الطالب المعنوية وتنمية جيل مسؤول ذو شخصيات قيادية مبادرة. حيث قام المجلس الطلابي في المدرسة بتحضير فعاليات وقدم العديد من الطلاب دروس وألعاب تعليمية، واختتم باحتفال مدرسي شحن الطلاب بالطاقة وأخرجهم من ضغوطات التعليم ليعودوا بعد ذلك لاستقبال الامتحانات الفصلية بهمة ونشاط وحيوية.

واختتم الاسبوع بلقاء فريد من نوعه بين طلاب مدرسة “ابن الهيثم” – القسم الثانوي، حيث استقبلهم مدير المدرسة ومركزة الفعاليات الاجتماعية والمجلس الطلابي المدرسي تخلل اللقاء العديد من الفعاليات التربوية الهادفة.
وفي تعقيب مدير القسم الاعدادي في المدرسة، المربي ماهر يوسف غنايم، قال ان مثل هذه الفعاليات لها الدور الهام لإعطاء الفرصة لطلابنا للإفصاح عما يجول بخواطرهم وتجسيد أفكارهم وابداعتهم في ارض الواقع ومثل هذه الفرص تقوي من شخصية الطالب ليكون صاحب مسؤولية ويتعلم التعبير عن رأيه كما وشكر الطاقم التدريس التربوي الذي دعم الطلاب وساندهم لإنجاح هذا الأسبوع الحافل وختم متمنيًا ان تكون الجهود المبذوله ينبوع يصب في مصلحة طلابنا ليكون جيل أهل للثقة والمسؤولية.

اما القسم الثانوي فقد شهد هو الآخر عدداً من النشاطات والفعاليات التي قام عليها مركز الفعاليات الاجتماعية أيمن مجادلة، مجلس الطلاب وطاقم المعلمين في المدرسة.

فقد شارك طلاب صفوف العاشر في المدرسة بدورة للأسعاف الأولي، تحت إشراف نخبة من المسعفين والمضمدين المؤهلين، من “مركز الألفية لتنمية المجتمع والمواطن” – أم الفحم، نظموا دورة إسعاف أوّلي لطلاب صفوف العاشر التي استمرّت لمدّة يومين متتالين. وهدفت الدورة إلى إكساب مهارات واليات للطالب في مجال الصحة، وتقديم العلاج الأولي في حالات الخطر.

قسمت الدورة إلى قسمين: نظري وعملي: من خلال المحاضرات حصل الطلاب على معلومات قيمة في مجال الإسعاف الأولي ، اما في القسم العملي أو التطبيقي، فقد تدرّب الطلاب على كيفيّة التصرف في حالة وقوع حوادث خطيرة مثل: تثبيت الكسور، معالجة الحروق، حالات التسمم، إيقاف النزيف وعمليات الإنعاش والاختناق، والذي قد يؤهلهم لتقديم المساعدة في المستقبل ووقت الضرورة.

كما سافر الطلاب نحو “سينما سيتي” في مدينة تل أبيب لمشاهدة فيلم تعليمي ثلاثي الأبعاد حول مخاطر السموم والمخدرات. وهدفت الفعالية إلى عرض مخاطر هذه الظاهرة وضرورة الابتعاد عن مثل هذه السموم الضارة والمؤذية والتي تجلب الويلات وتعرّض حياة ومستقبل مستعمليها إلى الخطر المحقق.

بن سينا - باقة الغربية -فعاليات  (171)

هذا وتخللت الفعاليات تنظيم “يوم الطالب” الذي مارس فيه الطلاب دور معلميهم في المدرسة، حيث تبادل الجميع الأدوار، كما جرى تنظيم العديد من الفعاليات والنشاطات داخل الصفوف، ليختتم اليوم بفعاليات رياضية مميّزة ومسابقات مختلفة في “ملعب العامر”، شارك فيه الطلاب والمعلمون.

ومن خلال سياسة المدرسة حثّ طلابها وتشجيعهم لمواصلة تعليمهم الأكاديمي، شارك طلاب صفوف الحادي عشر في المدرسة بمعرض “اقرأ” للتعليم العالي في قاعة “ميس الريم” في بلدة عرعرة. وشمل المعرض محاضرات قيّمة حول التعليم العالي, ومحطات مختلفة تمثل كل واحدة منها جامعة او كلية أكاديمية، حيث تمت الاجابة على اسئلة الطلاب المختلفة في المواضيع التعليمية.

هذا ولا تزال تتواصل فعاليات ونشاطات “مشروع الاجداد والأبناء”، برعاية قسم الشبيبة في بلدية باقة الغربية وجمعية “الجيل الذهبي – بيت المسن” ومدرسة أبن سينا الشاملة، وبدعم من مؤسسة جوينت ايشل وجوينت تطوع وبلدية باقة الغربية.

وتتخلل اللقاءات في المشروع فعاليات عديدة بين أحضان الطبيعة، بهدف تقريب الطلاب من الاجداد، وتحث على العمل الجماعي والمشترك لإنجاح مشاريع مختلفة وتقريب بين الجيلين وذلك بمرافقة المرشد محمد سعيد بيادسة. يذكر أن المشروع يستمر ل 15 لقاء يتخللها محاضرات في موضوع البيئة والمحافظة عليها ،رحلات وجولات لقرى مهجرة في المناطق القريبة ومشاريع تطوعية مشتركة داخل المدينة والعديد من الفعاليات.

مدير المدرسة، المربي كرم أبو مخ، صرّح في تعقيبه على هذه النشاطات التي شهدتها المدرسة، بأن إدارة المدرسة ترى في هذه الفعاليات والنشاطات جزءاً من نشاطها التربوي المكمّل، والذي يهدف إلى تذويت أقصى حد ممكن من القيم التربوية لدى الطلاب، والتي تساهم بصقل شخصية الطالب وتعزز من انتمائه لمدرسته ومجتمعه وأبناء شعبه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.