شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أوباما محذرا روسيا: أي خرق لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا سيزعزع الاستقرار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

20140224202413223985277_8

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما، من عواقب أي تدخل عسكري روسي في أوكرانيا، معربا عن “قلقه” بشأن تقارير تحدثت عن تحرك عسكري روسي داخل أوكرانيا. وقال للصحفيين في البيت الأبيض: “نشعر الآن بقلق عميق من تقارير التحركات العسكرية التي يقوم بها الاتحاد الروسي داخل أوكرانيا”. وأضاف أن “أي خرق لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا، ستزعزع الاستقرار بشكل كبير”.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة ستقف مع المجتمع الدولي في تأكيد أنه ستكون هناك تكلفة لأي تدخل عسكري في أوكرانيا”. من جهة أخرى قال مسؤول أميركي كبير إن أوباما والزعماء الأوروبيين سيبحثون عدم حضور قمة مجموعة الثماني التي تعتزم روسيا عقدها في سوتشي هذا الصيف، إذا تدخلت روسيا عسكريا في أوكرانيا. وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن الولايات المتحدة تتشاور مع شركائها الأوروبيين بشأن التكاليف المحتملة التي قد تفرض على روسيا مقابل أي تدخل في أوكرانيا.

تحرك وفق ترتيبات
من جانبه، قال سفير روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، إن أي تحركات عسكرية لروسيا في شبه جزيرة القرم تتمشى مع ترتيبات موسكو الحالية مع أوكرانيا بشأن نشر القوات العسكرية في تلك الجمهورية السوفيتية السابقة. وأردف قائلا للصحفيين بعد اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بشان الأزمة “نعمل في إطار هذه الاتفاقية”. ولم يذكر أي تفاصيل أو تعليق على أمور محددة بشأن الانتشار العسكري الروسي على أراضي أوكرانيا. وأكد مسؤول عسكري أميركي، أن روسيا نشرت “عدة مئات من الجنود” في جمهورية القرم الأوكرانية، مؤكدا أن الولايات المتحدة لا تفكر حاليا في أي رد عسكري. وقال المسؤول لوكالة “فرانس برس” -طالبا عدم ذكر اسمه- “يبدو أنهم أرسلوا عدة مئات من الجنود” إلى القرم”، مضيفا: “نحن بصدد تقييم الوضع”.

بعثة وساطة
بدورها، أعلنت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامنتا باورز، أن بلادها طلبت أن يتم فورا إرسال “بعثة دولية للتوسط” في قضية شبه جزيرة القرم، داعية روسيا إلى سحب قواتها من هذه الجمهورية الأوكرانية التي تتمتع بحكم ذاتي. وقالت باورز في ختام اجتماع مجلس الأمن، إن البعثة التي تطالب بها واشنطن ينبغي أن “تبدأ بخفض حدة التوتر وتسهيل إجراء حوار سياسي سلمي ومثمر بين كل الأطراف الاوكرانيين”. وشددت على ضرورة أن تكون هذه اللجنة “مستقلة وتتمتع بالمصداقية”، وأن تكون حريصة على “وحدة الأراضي الأوكرانية”.

تأهب أوكراني
وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية، السبت، إن لديها معلومات بأن “قوى راديكالية” غير معروفة تخطط لمحاولة نزع سلاح وحداتها العسكرية في القرم، وحذرت من أي عمل من هذا القبيل. وأضافت الوزارة في بيان على موقعها على الإنترنت: “في حالة مثل هذه الأعمال غير المعروفة، فإن القوات المسلحة الأوكرانية ستعمل وفقا لقوانين أوكرانيا وإجراءات القوات المسلحة الأوكرانية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.