شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مِن رَحمِ حوّاء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مقالات وشخصيات

عبد الحي اغبارية

شعر : عبد الحي اغباريه – جت المثلث

“أعطِنِي النَّايَ” وَهَيَّا نَرفَعُ الصَّوتَ شَجِيَّا

نَملأُ الدُّنيَا غِنَاءً وَضِيَاءً سَرمَدِيّا (1)

نَعشَقُ الطَّيرَ تُغَنِّي نَنْشَقُ الوَردَ ذَكِيَّا

نَغبِـطُ النَّـحلـَـةَ تَـمتَـصُّ رَحِيقًــا عَسَـلِيّـَـا (2)

أنتَ كالبَدرِ ضِيَاءً أنتَ وَضَّاءُ المُحَيَّا

أنتَ كالمُزنِ عَطَاءً تَسكُبُ الخَيرَ سَخِيَّا

أنتَ مرآةُ حَيَاتي فِيكَ أجلُو مُقلَتَيَّا

أنـتَ خَـلَّاقٌ نَزَعـتَ الحُـبَّ مِـن قَلبِي إلَيَّـا

أنَا فِي الدُّنيَا جَوادٌ سِرُّ جُودِي فِي يَدَيَّا

أبذُلُ المَالَ رَخِيصًا أُطعِـمُ الزَّادَ حَفِيَّـا (3)

أبسُــطُ الكَفَّيــنِ للضَيــفِ بِسَاطًــا أحمَدِيَّـا (4)

أرتَضِي عَيشًا كَرِيمًا وَسَـخَـاءً حـاتِمِيَّـا

أنتَ نِدِّي وَرَفِيقِي وأخِي مَا دُمتُ حَيَّا (5)

كُنتَ بَدرًا فِي سَمَاءٍ كُنتَ عَبدًا حَبَشِيَّا

كُنتَ فِي القَومِ أصِيلًا أو دَخِيلًا أعجَمِيَّا

لا أُبَـالِـي مَـا يَقـُولُ النَّـاسُ فِـي خِلِّـي وَفِيَّـا

نَحنُ مِن طِينٍ وَمَاءٍ صِيغَ شَكلًا آدَمِيَّا

نَفَـخَ اللهُ وَسَـوَّى مِنـهُ إنسَانـًا سَوِيَّا

كُلُّنَـا مِــن رَحــمِ حَــوَّاءَ فَـقِيــرًا وَغَنـِيَّــا

أَوَلَـيسَ البَطنُ بُستَانًا حَوَى طَلعًـا جَنِيَّـا ؟ (6)

معاني المفردات :

1. سرمديّ : دائم وأبديّ .
2. نغبط : نتمنى مثل ما لغيرنا من النعم دون حسد .
3. حفيٌّ : مبالغ في الاكرام والبِرّ واللطف .
4. البساط الاحمديّ : بساطٌ فيه بركة واتساع .
5. النِّد : المِثل والنَّظير.
6. طلعٌ جنيّ : ثمرٌ ناضجٌ للقطاف .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.