شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

شح الأمطار في منطقة الجليل لم يسبق له مثيل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

b5272c853b3d9c91b5c8cd71a2a3eec2

تشير تقارير الأرصاد الجوية إلى أن كميات الأمطار وعدد الأيام الماطرة قد انخفضت في هذا الشتاء إلى حد لم يسبق له مثيل، وخاصة في منطقة الجليل، حيث أنه خلال العاصفة التي ضربت البلاد في كانون الأول/ ديسمبر سقطت كميات أمطار في المركز والجنوب أكثر من الشمال.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فقط سقط في “كفار غلعادي” 194 ميللمترا فقط، أي أقل بـ31% من المعدل السنوي. وفي “دغانيا” قرب بحيرة طبرية لم يسقط أكثر من 140 ميللمترا.

ومنذ عاصفة كانون الأول لم تسقط الأمطار بكميات ملموسة، حيث أنه في منطقة الساحل الشمالي سقط منذ كانون الأول وحتى نهاية شباط الحالي ما بين 50 – 80 ميللمترا فقط، بالمقارنة مع المعدل السنوي الذي يتراوح ما بين 300 – 350 ميللمترا في الفترة ذاتها.

وفي منطقة الجليل سقط ما بين 50 – 100 ميللمترا، مقابل معدل سنوي يتراوح ما بين 350 – 450 ميللمترا.

وفي منطقة الساحل الوسطى والجنوبية سقط ما بين 20 – 60 ميللمترا، مقارنة بمعدل سنوي يتراوح ما بين 280 – 330 ميللمترا. وكانت منطقة بيسان الأقل حيث لم يسقط فيها سوى 5 ميللمترات من الأمطار.

ويشير تقرير الأرصاد الجوية إلى أن شح الأمطار في منطقة الشمال، منذ بدء الشتاء وحتى اليوم، لم يسبق له مثيل، حيث أن كمية الأمطار التي هطلت لم تصل بعد إلى نصف المعدل السنوي في الفترة ذاتها، وفي منطقة الشمال الشرقية لم تصل إلى الثلث، وهي أقل كمية أمطار تهطل في المنطقة منذ أن بدأت عملية التسجيل السنوية لقياس كميات الأمطار.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.