شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الإفراج عن أسرى فلسطينيي الداخل” هو من سيحدد مصير المفاوضات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

xx

نقلت صحيفة معاريف في عددها الصادر اليوم عن وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” قوله “إن هناك امكانية في محاولتي للتوصل إلى حل ستثمر بعد شهر إبريل المقبل”، معرباً عن أمله بأن يوافق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي على اتفاق إطار للتقدم في المفاوضات، لافتاً إلى أن اليوم التالي من بعد تلك الخطوة سيشهد المراحل النهائية من التوقيع على اتفاقية سلام.

ولفتت الصحيفة إلى أنه من المتوقع الافراج عن 26 أسيراً فلسطينياً وبهذا تكون “إسرائيل” قد أنهت التزامها حيال السلطة بالإفراج عن 104 أسرى ممن كانوا قبل التوقيع على اتفاقية أوسلو، كشرط للبدء في المفاوضات بين الجانبين.

وكان الجانب الفلسطيني قد طالب قبل البدء في المفاوضات أن يكون من بين المقرر الإفراج عنهم أسرى من عرب 48 والقدس، وكانت مصادر إسرائيلية رفيعة المستوى قد أكدت أن نتنياهو لم يلتزم خلال الدفعات الماضية بإطلاق سراح أسرى من عرب الداخل، كما أن الولايات المتحدة أعلنت موافقتها بأنه ليس هناك التزامات من هذا القبيل.

وتشير الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو كان قد صرح بأن موضوع إطلاق سراح أسرى من عرب الداخل سيتم طرحه على الحكومة للمناقشة والخروج بقرار رسمي، الأمر الذي أدى إلى وجود شك بأن يخرج نتنياهو بقرار الإفراج عنهم نظراً لوجود الكثير من الوزراء خاصة من أحزاب اليمين ممن يعارضوا القرار بشدة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.