شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تشييع جثمان الطفلة رقية شحادة ونقل معلمتها الى المستشفى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

شارك المئات بعد ظهر اليوم بتشييع جثمان المرحومة الطفلة رقية منذر شحادة، وذلك بالصلاة في مسجد الفريديس ومن ثم توجه المشيعون الى مقبرة الفريديس لمواراة جثمان المرحومة الثرى.

وافاد موقع” العين” المحلي في الفريديس ان المرأة التي قامت بدهس الطفلة هي اميرة جمعة أيوب (ام وائل) والتي اصيبت بصدمة نفسية شديدة نقلت على اثرها الى المستشفى, ويشير الاطباء الى ان حالتها النفسية صعبة جداً خاصة بان اميرة ايوب هي معلمة المرحومة, وان هذه الطفلة خاصة لها مكانة كبيرة في قلبها.

دهس الطفلة رقية منذر شحادة 3 سنوات

وتعرضت رقية منذر شحادة ( 3 سنوات) من الفريديس لحادث دهس عندما كانت متوجهة الى روضتها بجانب مدرسة الفاروق الابتدائية…

ووصل رجال الشرطة ونجمة داوود الحمراء الى مكان الحادث، وحاول طاقم الاسعاف تقديم الاسعافات الاولية للطفلة الا ان محاولاتهم باءت بالفشل و اعلنوا عن وفاتها متأثرة بجراحها.

ونقلت سائقة المركبة الى المستشفى وباشر رجال الشرطة التحقيق في ملابسات الحادث.

بطيرم: نوصل الطفل الى داخل الصف ونتأكد من عدم امكانية خروجه لوداعنا

في اعقاب الحادث الاليم الذي وقع اليوم الثلاثاء في قرية الفريديس وراح ضحيته الطفلة رقية مندر شحادة ( 3 سنوات) ومنعا لتكرار هذه المأساة وحفاظا على امان ابنائنا اصدرت منظمة بطيرم لامان الأطفال بيانا جاء في:

على الرغم من ان حيثيات وظروف وقوع الحادث ما زالت غير واضحة تشدد “بطيرم” على الدور والمسؤولية الملقاة مسؤولية في الحفاظ على سلامة الطفل منذ استقباله في ساعات الصباح وحتى انتهاء الدوام في ساعات ما بعد الظهر، عدا عن ذلك فان الاطفال واثناء احضارهم الى الروضة وعودتهم الى المنزل هم بمسؤولية الاهل او المرافقين . لذا وعلى ضوء الحادث المؤسف فان المسؤولية ملقاة على الاهل والمعلمة والطاقم التدريسي لمنع اية محاولة لخروج اي طفل من الروضة اثناء الاوقات المذكورة. يجب التنويه ان الاطفال في المجتمع العربي معرضون اكثر من غيرهم للاصابة والموت جراء حوادث الدهس لذا يجب التأكد من عدم مكوث اي طفل او ولد لوحده دون مراقبة على مقربة من طرق تعج بالسيارات. هذا وتشدد “بطيرم” مرة أخرى على وسائل الأمان التي يجب اتباعها حفاظا على حياة ابنائنا خلال مرافقتهم من والى الروضة:

– على الاهل او المرافق مرافقة الطفل الى داخل الصف والتأكد من عدم امكانية خروجه مجددا لوداعنا
– نغلق البوابة او الباب الرئيسي للصف عند خروجنا منه حتى لو كان اهل اخرين بقوا في الصف خلفنا
– ممنوع قطعيا ان نترك الطفل يعبر الشارع لوحده اذا لم يتعدى جيل الـ 9 سنوات
– نعلم اطفالنا عدم عبور الشارع بتاتا ولا بأي حال اذا ما كانت السيارات تقف على جانبي الطريق او اذا كانت جوانب الطريق تحتوي على اشجار او نباتات تحد من رؤية مقطع الشارع بأكمله لتمكن من العبور الآمن.

المصدر : موقع العين الفرديس

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (5)