شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“الحر” يستخدم صواريخ ضد الدروع صناعة روسية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

aa

أظهرت بعض الصور استخدام الجيش الحر نوعاً جديداً من الصواريخ يطلق عليه اسم “السهم الأحمر”. يستخدم الصاروخ الجديد ضد الدروع، وهو صناعة روسية ويعمل بالتوجيه السلكي.

مواجهات عنيفة على محاور عدة في جبهة القنيطرة بين قوات النظام والجيش الحر، الذي استخدم الصواريخ التي زود بها من بعض الدول الأوروبية، وأبرزها صواريخ يطلق عليها السهم الأحمر.

الصواريخ مضادة للدبابات تعمل بالتوجيه السلكي روسية الصنع، وصممت للتعامل مع الأهداف المتحركة والثابتة. الصاروخ مخزن في أنبوب قاذف مصنوع من الألياف الزجاجية يعمل بالغاز، ويطلق الصاروخ خارج القاذف، ويتحرك بسرعة 200 متر في الثانية مباشرة بعد إشعال محرك الصاروخ الذي يعمل بالوقود الصلب ويصل مداه إلى أكثر من 2 كلم.

يحمل صاروخ الكونكورس رأساً حربياً خارقاً للدروع شديد الانفجار بقدرة اختراق تتراوح بين 750 و800 ملم، بينما يبلغ الوزن الإجمالي للصاروخ 25.2 كلغم.

ورغم وصول هذا النوع من السلاح إلى المعارضة لم تخف حاجتها لصواريخ مضادة للطائرات لتغطية عملياتها البرية من خطر القصف الجوي المتزايد.

ويتجدد الحديث عن إمكانية تزويد الجيش الحر بصواريخ باكستانية الصنع محمولة على الكتف أرض جو المعروفة باسم anza، وهو نسخة عن الصاروخ الصيني المضاد للطائرات، وصاروخ “سام” سبعة الشهير بأنواعه المختلفة.

مدى هذه الصواريخ بين 2000 و6000 متر، ودقة إصابته تصل إلى 90%، ويتم توجيه هذه الصواريخ بالأشعة الحرارية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.