شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“يديعوت احرونوت” : فصائل غزة تنتج صواريخ قادرة على ضرب تل ابيب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يوليو, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

زعم المحلل العسكري الرئيسي لصحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية “اليكس فيشمان” ان الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة تنتج بنفسها صواريخ بعيدة المدى قادرة على ضرب تل ابيب ومطار بن غوريون الدولي .وقال “فيشمان” في مقال رئيسي في الصحيفة ان الهدوء الحالي على جبهة غزة مضلل وان الجيش الاسرائيلي لم يكن منذ كانت عملية “الرصاص المصبوب” أقرب الى عملية عسكرية ذات سعة وقوة غير عاديتين كما هو اليوم.
واضاف ” ان الثقاب الذي قد يشعل الحدود ويُدخل اسرائيل في توتر مع النظام الجديد في القاهرة موجود في غزة، لأنه تحدث هناك اجراءات خطيرة تدفع اسرائيل الى وضع لا يكون لها معه خيار”.
وتابع “ان الهدوء الحالي مضلل وفي واقع الامر لم يكن الجيش الاسرائيلي منذ كانت عملية “الرصاص المصبوب” أقرب الى عملية عسكرية ذات سعة وقوة غير عاديتين كما هو اليوم ” موضحا “لم يكن ينقص الكثير كي تنتهي جولة القذائف الصاروخية الاخيرة الى عملية عسكرية كبيرة في القطاع.”
وقال ان “رئيس هيئة الاركان “بني غانتس” قبل أكثر من سنة وكرر ذلك في المدة الاخيرة من أنه لن يكون مناص من مهاجمة القطاع بشدة حيث تحدث عن القدرات الكامنة لفصائل غزة حيث تنتج بنفسها قذائف صاروخية بعيدة المدى يمكن ان تصل الى قلب اسرائيل وتهدد أهدافا استراتيجية.
وتابع ان الحديث يدور عن “صواريخ تسقط في مطار بن غوريون أو حوله وتشل مركز الدولة” موضحا “هناك ما هو أخطر من ذلك، فاليوم توجد في غزة ايضا ارادة اصابة أهداف استراتيجية وتوجد فرصة لايران التي تحاول صرف الانتباه عن مشروعها الذري وعما يحدث عند صديقها الجيد بشار”.
وزعم فيشمان ” ان التغييرات في مصر والفوضى في سيناء وعدم الاستقرار على الحدود فيها ما يشعل حريقا يخفف الضغط عن ايران والاسد” . وادعى انه ” ليس لحماس الآن مصلحة في تسخين المنطقة، لكن الجهاد الاسلامي يرغب في التصعيد. وقال “في اللحظة التي تشتعل فيها غزة ستسقط سائر أحجار الدومينو ايضا فخلايا الجهاد العالمي في سيناء مثلا لن تقعد مكتوفة الأيدي.
وبين ان اسرائيل تحتاج جدا اليوم الى منظومة التنسيق مع اجهزة الأمن المصرية وصلاتها بحماس موضحا ان “الصلات بين اجهزة الامن الاسرائيلية والمصرية حتى المدة الاخيرة شكلت منظومة كوابح ناجعة تحول دون تدهور الوضع مع القطاع” متسائلا “ما الذي بقي من منظومة الكوابح هذه؟..

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.