شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

البرلمان الأوكراني يعزل الرئيس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

הורד

قرر البرلمان الأوكراني في جلسة تصويت عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش من منصبه وحدد يوم 25 مايو المقبل موعدا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وأيد البرلمان المؤلف من 450 عضوا الطلب بموافقة 328 صوتا، معلنا عجز الرئيس عن الوفاء بالتزاماته الدستورية. وجاء ذلك ء عقب رفض الرئيس الاستقالة ووصفه للاحتجاجات ضدده بـ “الانقلاب”.

وقال يانوكوفيتش إنه لا ينوي الاستقالة من منصبه، مشددا على أن الاجرءات التي اتخذها البرلمان أخيرا “غير شرعية”، وقال إنه لن يصادق على تلك القرارات.

وأردف: “لن أغادر البلاد إلى أي مكان… فأنا الرئيس المنتخب شرعيا”.

وأوضح أنه يشعر بأن أمنه وأمن الأشخاص المقربين منه مهدد من قبل المتظاهرين الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من وسط كييف.

وأضاف يانوكوفيتش أن الوسطاء الدوليين الذين ساعدوا في التوصل إلى اتفاق بينه وبين المعارضة، الجمعة، لإنهاء الأزمة منحوه “ضمانات أمنية”.

وتابع: “لقد تعرضت سيارتي لإطلاق النار. ولكنني لست خائفا”.

وأعلنت وزارة الدفاع في بيان السبت أن الجيش “لن يتورط في أي شكل” في النزاع السياسي بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش ومعارضيه.

وفي رد فعلها على التطورات في أوكرانيا، قالت الولايات المتحدة إن الشعب الأوكراني هو صاحب الحق في تقرير مصيره، بحسب بيان للبيت الأبيض.

موسكو تهاجم المعارضة
من جانبه، هاجم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المعارضة الأوكرانية وقال إنها لم تلتزم بالاتفاق الذي أبرمته مع يانوكوفيتش.

وقالت وزارة الخارجية إن هذه هي الرسالة التي نقلها لافروف في اتصال هاتفي اليوم مع نظرائه من ألمانيا وبولندا وفرنسا وهي الدول الأوروبية الثلاث التي ساعدت في التوصل لاتفاق بين الطرفين المتنافسين في كييف.

وجاء في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الروسية على الإنترنت أن لافروف قال لوزراء الاتحاد الأوروبي إن “المعارضة لم تف بأي من التزاماتها وتقدم بالفعل مطالب جديدة طوال الوقت على غرار المتطرفين المسلحين ومرتكبي المذابح الذين تشكل تصرفاتهم تهديدا مباشرا لسيادة أوكرانيا ونظامها الدستوري.”

الإفراج عن تيموشينكو
وأفرجت السلطات السبت عن زعيمة المعارضة يوليا تيموشنكو التي حكم عليها بالسجن سبع سنوات في 2011 بتهمة إساءة استخدام السلطة، حسبما أفادت فرانس برس.

ولوحت تيموشنكو بيدها لأنصارها عند خروجها بسيارة من المستشفى حيث كانت ترقد تحت الحراسة أثناء علاجها من إصابة بالغة في الظهر.

وقالت للصحفيين: “إن تصويت البرلمان على عزل يانوكوفيتش يرقى إلى أن يكون سقوطا لدكتاتور”. وأضافت: “وطننا من اليوم فصاعدا قادر على أن يرى الشمس والسماء مع انتهاء الدكتاتورية”.

وهتف مئات من أنصارها “الحرية ليوليا”، المعارضة التي تعتبر خصما لدودا للرئيس فيكترو يانوكوفيتش.

وقال حليفها السياسي أرسيني ياتسينيوك لوكالة إنتر فاكس للأنباء إنها تتوجه مباشرة إلى ساحة الاستقلال وسط كييف التي يحتلها المتظاهرون المناهضون للحكومة منذ نوفمبر.

وكان البرلمان الأوكراني انتخب ألكسندر تورتشينوف مساعد تيموشنكو، رئيسا للبرلمان خلفا لفولوديمير ريباك المقرب من الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، الذي قدم استقالته في وقت سابق.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.