شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يعلون يرفض المصادقة على قانون تجنيد الحريديم ويصفه بغير العادل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

F131203AHFF01

أعلن وزير الجيش الإسرائيلي “بوغي- موشي يعلون” أنه لن يصادق على تمرير قانون تجنيد طلاب المعاهد الدينية “الحريديم” وفق صياغته النهائية، ووصفه بغير العادل.

وأوضح يعلون، انه سيشترط في افتتاح كل مسار تجنيد جديد إلزام الحريديم بالخدمة العسكرية لمدة 24 شهراً، وليس 17 شهراً كما ينص القانون الجديد.

وصادقت لجنة “شاكيد” الأسبوع الماضي على قانون المساواة في تحمل العبء، بعد مرور عام على تشكيلها من قبل الحكومة الإسرائيلية من أجل صياغة قانون جديد خاص بتجنيد طلاب المعاهد الدينية “الحريديم”.

ونص القانون الجديد على فرض مدة خدمة 17 شهراً على الطلاب الحريديم وفرض عقوبات اقتصادية وجنائية على المتهربين.

وفي أعقاب المصادقة، واجه القانون انتقادات شديدة من جانب أنصار القانون، الذين أشاروا إلى أن القانون لم يمدد فترة تجنيد الحريديم وتجاوز الأهداف المرجوة من ورائه.

يذكر أنه منذ بدء نقاشات صياغة القانون داخل لجنة “شاكيد” طالب الجيش بفرض فترة خدمة على الحريديم تصل إلى 24 شهراً وليس 16 شهراً كما يفرض القانون السابق.

كما طالب الجمهور العلماني وأعضاء من اللجنة تقليص الفجوة في فترة الخدمة العسكرية بين الطلاب الحريديم وبقية الجنود الذي يطالبهم القانون بفترة خدمة مزدوجة.

وبعد نقاشات مضنية قادتها اللجنة وخصوصاً مع أعضاء حزب البيت اليهودي المتدين المنضم إلى الائتلاف الحكومي توصلت إلى تمديد فترة خدمة من 16 إلى 17 شهراً فقط وهو ما رفضه الجيش والجمهور العلماني.

وفي غضون ذلك ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” اليوم الاربعاء، أن وزير الجيش قرر إحباط إجراءات تطبيق القانون من خلال عدم المصادقة عليه، علما أنه لا يمتلك صلاحيات إلغاء القانون وسيخدم الجنود الحريديم وفقاً له.

وكان يعلون قد صرح مؤخراً أنه يتوجب على الحريديم أن يخدموا ثلاثة سنوات بدون مسار خاص يميزهم إلا أن هناك اتفاقات سياسية وترتيبات أخرى تحول دون تحقيق ذلك –على حد تعبيره-.

وأضاف: “أما بخصوص المجالس التي تزود الجيش بمقاتلين من الدرجة الأولى فانا معني بمسار خدمة يستمر إلى 24 أو 36 شهراً ولكن اضطررنا إلى الالتزام بالاتفاق الائتلافي وكوني وزير للجيش فانا أريد فرض الخدمة الكاملة للجميع ولقد قررت أن اطلب من كل معهد ديني تسوية جديدة تقضي بخدمة تلاميذه 24 شهراً على الأقل وغير ذلك لن أصادق على فتح مسار تجنيد جديد”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.