شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أبو مازن: لن اقبل بالدولة اليهودية وليس كيري من سيحرر المسجد الاقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال المتحدث بإسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة الخميس، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، خلال لقاء جمعهما في باريس أمس الأربعاء، عدم موافقة الجانب الفلسطيني على أي اتفاق “ما لم يتضمن المواقف الفلسطينية والعربية الثابتة”. وأضاف أبو ردينة، في حديث نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، أن الموقف الفلسطيني الثابت والدائم هو موقف الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية أنه “لا دولة دون القدس الشرقية عاصمة لها، ولن نعترف بدولة يهودية، وأن الاستيطان غير شرعي، وأن الدولة الفلسطينية يجب أن تقوم على حدود عام 1967، ويجب إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين، وأن يتم إطلاق سراح الأسرى”.

 

ولفت أبو ردينة إلى أن الرئيس عباس سيلتقي، في وقت لاحق بكيري مرة أخرى في باريس. واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي، أواخر يوليو/ تموز من العام الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام، على أمل إبرام اتفاقية سلام نهائية خلال تسعة شهور من استئناف المفاوضات.
U.S. Secretary of State John Kerry meets with Palestinian President Mahmoud Abbas about ongoing peace talks with Israel in Paris
عباس:أنا لن أعترف بالدولة اليهودية

وقال ابو مازن :”أكرر وأؤكد أننا لن نعترف بيهودية اسرائيل، وليس كيري من سيحرر المسجد الاقصى، وهذا يعتبر بأنه اختلاق، وابتداع، عقبة جديدة في طريق السلام، حتى لا يصل إلى محطته الأخيرة، بمعنى أنه يوجد عندي قضايا « 6» وهي الخاصة بالمرحلة النهائية، واليوم يأتي نتنياهو لنا بهذه القضية، وغدا ربما يأتي لي بعقبة غيرها، وهذا الأمر لن اعترف به، وإذا تم الإصرار على اعترافنا بالدولة اليهودية، لن يكون هناك سلام، وانطلاقا من هذا الموقف الثابت، أعود وأقولها لك وبملء الفم.. أنا لن أعترف بالدولة اليهودية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.