شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جت : ندوة لمدراء وموظفين مجلس جت حول مشروع فصل النفايات البيتية عن الصلبة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

استمرارا لمشروع  “فصل النفايات البيتية عن الصلبة” في مجلس جت المثلث، والذي خصص له مبلغ بقيمة 1.5 مليون شيقل من قبل وزارة حماية البيئة، أقيم في المركز الجماهيري في القرية ندوة خاصة حضرها رئيس المجلس المحلي المربي خالد غرة والعشرات من مدراء الأقسام والموظفين الذين استمعوا لمحاضرة إرشادية وقيمة حول المشروع وماهيته، وكيفية المحافظة على بيئة سليمة، والتي قدمتها  مركزة المشروع من “الشبكة الخضراء” شفاء وتد.

جت-موقع هسا (21)

وكان من بين المشاركين أيضا كل من المحاسب المرافق للمجلس إياد مصالحة، مدير قسم الصحة والبيئة سمير شلبي، مهندس المجلس محمد أبو ناصر، مدير المشتريات عبد السلام أبو بكر، مدير الروضات رشيد شرقية، سكرتير المجلس عفيف وتد، مديرة الرفاه الاجتماعي سهير شمالية، مسؤولة المكتبة العامة حليمة عرو، مديرة الانتظام الدراسي اميمة غرة، ضابط الامن محمد خلف وقسم من اعضاء المجلس وجميعهم اثنوا على هذا المشروع وما يحمله من أهداف لها انعكاسات مباشرة على سكان القرية.

افتتح الندوة مدير قسم الصحة والبيئة في مجلس جت سمير شلبي الذي يدير المشروع   قائلا:” يسعدنا أن نلتقي في هذا اللقاء الهادف كي نستمع لأهداف المشروع ليكون لدى الجميع فكره حول فحواه، والأهداف النابعة منه، حيث أننا نتحدث عن مشروع في بالغ الأهمية، كونه يعود بالمنفعة على الطلاب والأهالي ويرفع من نسبة الوعي في كل ما يتعلق في موضوع المحافظة على البيئة. نحن بدورنا نبذل كل ما بوسعنا لإنجاح هذه المسيرة المميزة”.

جت-موقع هسا (15)

ثم تحدث رئيس مجلس جت المربي خالد غرة قائلا:” هذا المشروع يعتبر مميز جدا، وخاصة أن مجلس جت المحلي هي السلطة المحلية العربية الأولى التي حصلت على ميزانية خاصة لدعم المشروع. كما أن لدى كافة المؤسسات وعلى رأسها وزارة جودة البيئة الثقة الكاملة بان المشروع سيحقق نجاحا مثمرا، حتى يكون نموذجا لسلطات محلية أخرى في الوسط العربي”.

وتابع قائلا:” كما هو معروف بان المشروع سيشمل عدة لقاءات توعية وإرشاد لطلاب المدارس والمعلمين، وسيكون لدينا متطوعين الذي سيتجولون ميدانيا لنشر الوعي. ومن اجل أن نحقق الأهداف المرجوة علينا التكاتف وبناء تعاون مشترك لتطبيق ما يحمله المشروع، والتعامل مع هذا المشوار بمنتهى الجدية، كي يستخلص كل فرد منا العبر منه، إن كان مربيا، موظفا، طالبا وأهالي “.

ثم قدمت مركزة المشروع شفاء وتد محاضرة موسعة عن المشروع، مشيرة الى أهميته ومدى ضرورة هذا اللقاء لتمرير معلومات للموظفين عن النفايات لتوسيع الأفاق.  وعرضت وتد معطيات مهمة حول النفايات في جت المثلث، وقالت:” تشير المعطيات الأولية في جت إلى أن كمية النفايات البيتية التي جمعت بسنة وصلت الى 040،5 طن، بينما معدلها في الشهر يصل إلى 420 طن. وتشير المعطيات أيضا إلى أن كمية النفايات البيتية للفرد باليوم تصل إلى 32،1 كيلوا غرام (المعدل العام للدولة 69،1 كيلوا غرام) وحتى عام 2021 ستزداد كمية النفايات البيتية ب 40%، أما كمية النفايات البيتية للعائلة لليوم فقد وصلت إلى 11،5 كغم”.

وأشارت وتد للإضرار البيئية التي تسببها النفايات البيتية وقالت:” الأضرار التي تسببها النفايات البيتية هي إلحاق أضرار في مصادر المياه، تلوث التربة، انتشار أمراض بواسطة حيوانات، انبعاث غازات خطورة الحريق والانفجار، احتلال مساحات واسعة من الأراضي وانخفاض في قيمة الأرض”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.