شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

15 ضحية عربية في قضية منتحلة شخصية الطبيبة التجملية!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

كشفت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي أنه “واستمرارا للتحقيقات التي تجريها وحدة التحقيقات المركزية (اليمار) في لواء الشمال، شعبة مكافحة جرائم النصب والاحتيال، في قضية المشتبهة (43 عاما)، الاسرائيلية- روسية الاصل، والتي اعتقلت بداية الاسبوع بشبهة انتحال صفة طبيبة جلد، تم مؤخرا إعتقال طبيب عربي من سكان شرقي القدس البلدة القديمة، البالغ من العمر حوالي 69 عاما بشبهة مساعدة المشتبهة واشتراكه معها بما ينسب اليها من شبهات اضافة الى التآمر لتنفيذ جريمة، بحيث من المقرر ان يتم اليوم الاربعاء المقبلة احالته الى محكمة الصلح في عكا لتمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية” بحسب الشرطة.

وأضافت لوبا المسري: “إن المشتبهة قدمت علاجات جلدية، قامت من خلالها بتقديم علاجات تجميلية وحقن ضد التجاعيد في جميع انحاء الجسم وإستخدامها لمواد خطرة، اضافة الى تذويب الشحوم وإعطاء حقن مواد تجميلية وادوية ذات صلة، مما الحق بأضرار جلدية وتجميلية بالغة عند العديد من زبائنها النساء اللواتي اضطررن للتوجه لاحقا لأطباء جراحة وتجميل لاصلاح ما افسدته المشتبهة، والتي عملت على ما يبدو في مختلف أنحاء البلاد وخاصة في منطقة الشمال، في محلات تصفيف للشعر، محلات تجميل، في المنازل، في عيادة طبية شرقي القدس وغيرها. وتنسب للمشتبهة الشبهات التالية: انتحال صفة طبيب، الحصول على أغراض عن طريق الاحتيال في ظروف خطيرة، الاعتداء الذي يسفر عن اصابات بالغة الخطورة.

هذا، وتم تمديد اعتقال الطبيبة في محكمة الصلح في عكا حتى يوم الاحد القادم على ذمة التحقيقات الجارية” كما ورد في البيان.

ونوهت السمري في بيانها: “يستشف من مادة التحقيقات ان الطبيب العربي المشتبه، قام وعلى ما يبدو، بمنح وصفات طبية جلدية علاجية تجميلية لزبائن المشتبهة، علما أن المشتبهة مارست عملها كطبيبة تجميلية في عيادته في شرقي القدس مقابل تلقيه 100 دولار على كل مرة استخدمت فيها عيادته، مع العلم أن المشتبه مسجل في سجل الاطباء الاسرائيليين وعلى ما يبدو كطبيب عام، بينما قام بالتوقيع والعمل فعليا كطبيب جلد مختص وبناءا على ذلك تم ايضا ابلاغ ممثلي مكتب وزارة الصحة بهذا الشأن، وفقا للمقتضى” بحسب الشرطة.

وجاء على لسان لوبا السمري: “التحقيقات في القضية بدأت مع استلام شرطة الشمال لشكوى من قبل سيدة عربية من سكان الرينة حول تلقيها للعلاج في محل للتجميل في بلدة كفركنا وإلحاق الضرر الجلدي بها. ووصل عدد الضحايا المشتكيات اللواتي تم التوصل اليهن لاحقا، صحيح لهذه المرحلة، الى حوالي 15 سيدة عربية من سكان بلدات وقرى مختلفة في الشمال اضافة الى 5 اسرائيليات يهوديات من سكان الشمال. يشار الى أن للمشتبهة منتحلة صفة طبيبة، يوجد حكم بالسجن الفعلي المشروط والمؤجل ساري المفعول في حال قامت بنفس الجرائم المنسوبة، وذلك بعد ادانتها في ملف جنائي مشابه تم البث والحكم فية قضائيا في سنوات ماضية” الى هنا نص بيان الشرطة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.