شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اصدار قرار بوقف العمل مؤقتا في بناء مقطع من الجدار حول فندق “كليف”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

هسا (1)

أصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية قرارا بوقف العمل في البناء على ارض فندق كليف في بلدة أبوديس إلى الشرق من البلدة القديمة من القدس لمدة سبعة ايام إلى حين، صدور قرار من المحكمة لاحقا.

وقال المحامي بسام بحر رئيس لجنة الدفاع عن الاراضي في ابوديس، أنه بالرغم من صدور القرار وتسليمه للجيش الاسرائيلي، الا ان الجيش لم يتوقف عن العمل في ارض الفندق.

ووفقا للمحامي بحر، فقد شرع الجيش الاسرائيلي منذ صباح أمس، باستكمال بناء جدار الضم والتوسع في بلدة ابوديس في محيط فندق كليف، بهدف السيطرة على الفندق والارض المحيطة به بالرغم من ان القضية في المحكمة ولم يصدر حتى الان قرار بخصوص هذه القضية والتي بدات منذ العام 2003.

مصادرة 1400 متر من ارض الفندق

وأشار بحر، إلى أن قرارا كان صدر قبل ما يقارب الشهر يقضي بمصادرة 1400 متر من ارض الفندق، لاغراض وصفت ب “الامنية”، حسب ادعاء قوات الجيش، علما بأن تلك القوات تسيطر على هذا الفندق بموجب قانون املاك الغائبين منذ عام 2003. كما حاولت السيطرة على الفندق بعدة طرق، واصدرت عدة قرارات بهدف السيطرة على الفندق منها املاك الغائبين والمصادرة لاغراض امنية

وذكر بحر، انه صدر قرار من النائب العام الاسرائيلي في اواخر العام 2013 بالنسبة لقرار املاك الغائبين، باعتبار ان من يقيم في مناطق الضفة الغربية غير غائبين ومن يقيم في خارج الوطن باعتباره غائبا، وقد رفضت العائلة القرار وطالبت باعتبار كامل افراد الاسرة غير غائبين وطالبت باسترجاع كامل العقار.

فيما احالت المحكمة القضية للجنة لاصدار قرار بالموضوع، من اجل استبعاد القضية من اروقة المحاكم، واصدرت اللجنة قرارا في الاونة الاخيرة يعطي الحق للسلطات الاسرائيلية بالسيطرة على العقار بحجة الامن.

حي استيطاني

وذكر بحر، ان الغرض من بناء الجدار في هذه المنطقة والسيطرة على الفندق هو البدء ببناء الحي الاستيطاني المزمع بنائه في هذه المنطقة حيث يعتبر الفندق عائق امام البدء ببناءالحي الاستيطاني وذلك حسب ادعائهم بان هذه المنطقة خطرة على السكان الاسرائيليين مع العلم بعدم وجود الاسرائيليين في هذه المنطقة، وان هذا ما يؤكد ان الاحتلال سيشرع ببناء الحي الاستيطاني في هذه المنطقة في حالة تم السيطرة على الفندق.

وذكر بحر ان السلطات الاسرائيلية لم تحترم حتى أدواتها القانونية والمتمثلة بالمحكمة العليا التي لم تقرر بالنسبة للعقار حتى هذه اللحظة، حيث شرعت بالبناء قبل صدور أي قرار من المحكمة العليا.

وتقدم المحامي افيغدور فيلدمان بالتماس أمس للعليا، التي أصدرت بدورها ، قرارا بوقف العمل في البناء على ارض الفندق لمدة سبعة ايام حتى يصدر قرار من المحكمة وبالرغم من صدور القرار وتسليمه للجيش الاسرائيلي الا ان الجيش لم يتوقف عن العمل في ارض الفندق.

هسا (1)

هسا (2)

هسا (3)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.