شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جت المثلث: المدرسة أهملت علاج إصابة إبنتنا..قسم المعارف: سنعالج القضية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

hasa

أعربت عائلة من قرية جت المثلث عن إستيائها الشديد بعد تعرض إبنتها، وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، لإصابات في وجهها، مدعيين أن “إبنتهم أصيبت إما داخل المدرسة التي تتعلم فيها في باقة الغربية أو خلال نقلها في حافلة الطلاب”. كما إدعوا أن “المدرسة أهملت في تقديم العلاج الطبي لإبنتهم”.

وقال والد الطالبة:” ابنتي خرجت من البيت سالمة، وقد علمنا أنها سقطت داخل الحافلة التي تنقل الطلاب للمدرسة، الأمر الذي أسفر عن إصابتها في منطقة الفم والوجه، وبعد ذلك ظهر لديها انتفاخ في منطقة الشفاه، مما صعب عليها تناول الطعام لدرجة أنها قضت أكثر من يومين تتلقى الطعام عبر إبرة خاصة”.

نظرة إنسانية
وأضاف قائلا:” الحافلة التي تقل الطلاب غير معدة لنقل طلاب من هذا النوع وتفتقر لجميع المعدات لذلك، ولا أعرف كيف يمكن سكوت المسؤولين على مثل هذه الظروف، كما أن سائق الحافلة ينفي إصابة الطالبة داخل الحافلة” . ثم قال:” إدارة المدرسة لم تفعل شيئا سوى الاتصال بي وإخباري عن الحادثة، حيث أنني استغرب عدم اتصالهم بالجهات المسؤولة ليحققوا في الحادثة ، لا سيما انه من المفروض أن ينظر لهؤلاء الطلاب بنظرة إنسانية ومعقولة”.

تعقيب مجلس محلي جت المثلث
ووصل تعقيب من قسم المعارف في مجلس جت المحلي جاء فيه:” الشكوى وصلت إلى قسم المعارف يوم الخميس الأخير، وأجريت اتصالات مع إدارة المدرسة والسائق الذي يقوم بنقل الطلاب مع المساعدة، وحسب المعلومات الأولية تبين أن هنالك خلل في الكرسي المتحرك للطالبة، ومع كل ذلك فإن هذا الموضوع ما زال قيد البحث لمعالجته بالسرعة الممكنة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (4)

  1. جتي يحب بلده | جت

    السلام عليكم

    الله يرحم ايام القيم والاحترام

    اول شي الحمدلله على سلامتها البنت . ثاني شي لو بنتك صار الها اشي وهي بالدار شو رح تعمل؟؟؟؟
    الاجابة عندك يا ابو البنت وكمان مرة الحمدلله على سلامتها .