شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاه الشعر الاغريقي “ابولو” على شواطئ غزه وحماس تصادره

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تمثال اغريقي - باراضي غزه  (4)

كان الصياد الفلسطيني جودت غراب يحاول صيد الاسماك قرب شواطئ غزة عندما عثر على تمثال يعتقد انه لاله الشعر الاغريقي “ابولو” ما لبثت ان صادرته حركة حماس التي تسيطر على القطاع.

ويروي غراب (26 عاما) انه في 16 من اب/اغسطس الماضي وجد التمثال الذي يزن 480 كيلوغراما بين صخور على شاطئ دير البلح. وقال “اعتبرته كنزا وهبة من الله (..) وشعرت ان حياة الفقر ستتغير للافضل”.

وبمساعدة خمسة من اقاربه، اخرج الصياد التمثال بصعوبة بالغة ونقله على عربة يجرها حمار الى منزله الصغير القريب من شاطىء دير البلح في جنوب القطاع.

وبقي التمثال ممدا على فراش قديم ومزركش وسط منزل الصياد لحين وصول قوات الشرطة التابعة لحركة حماس التي عمدت الى مصادرته.

ويقول الشاب ذو اللحية المشذبة لوكالة فرانس برس “الحكومة (المقالة) والشرطة علموا بالتمثال وسارعوا باخذه من البيت”.

التمثال ليس من الذهب وانما من البرونز

ويؤكد الصياد الفقير انه قام بكسر احد اصابع التمثال ظنا منه بانه من الذهب موضحا “قمت بفحصه عند خبراء قالوا لي بانه من البرونز الخالص وثمنه غال جدا”.

الصياد جودت غراب: اطالب حماس بـ 10% من قيمة التمثال وان يسجل الاكتشاف باسمي

وتابع يقول “انا اطالب الحكومة بمكافأة 10 % من قيمته” آملا ايضا ان يسجل هذا الاكتشاف الاثري باسمه.

وتظهر صور التقطها مقربون من الصياد و تناقلتها المواقع الاخبارية تمثالا لشاب عار بلون اخضر وبني ولديه اصبعان مكسوران. لكن شرطة حركة حماس التي تحتفظ بالتمثال ترفض حتى الان عرضه امام الصحافة او تصويره قبل “انتهاء التحقيقات”.

تمثال اغريقي - باراضي غزه  (3)

حماس تحقق

ويؤكد زياد الظاظا نائب رئيس الوزراء في حكومة غزة “التمثال موجود لدى وزارة الداخلية لحين الانتهاء من التحقيقات” التي تسير في جميع الاتجاهات لمعرفة مصدر التمثال، مضيفا “نريد معرفة الحقيقة قبل ان نتواصل مع الجهات ذات العلاقة هنا ودوليا”.

ويقول الظاظا، وهو مهندس معماري عمل في ترميم الاثار في مدينة غزة قبل سنوات “هناك خبراء فلسطينيون يتعاملون مع هذا التمثال ويتحققون ان كان تمثالا تاريخيا”.

تسليمه لفرنسا

وبحسب الظاظا فان حكومة حركة حماس “ستمنح مكافأة لمن يثبت بانه قام باكتشاف التمثال وعند الانتهاء من التحقيقات فاننا سنقوم بتسليم (التمثال) لوزارة السياحة والاثار والتي ستقوم بالتواصل مع الجهات المعنية الدولية خاصة فرنسا وهي من الدول المهتمة بالاثار”.

ويضيف “نحن معنيون بالحفاظ على الاثار والتاريخ الانساني”.

ومن جهته، يؤكد احمد البرش المدير العام للاثار في حكومة قطاع غزة انه “تم عرض صور خاصة لهذا التمثال على مختصين في متاحف عالمية ودهشوا لرؤيته”.

ولم يستبعد وكيل وزارة السياحة والاثار محمد خلة “اعارة التمثال لاحد المتاحف الفرنسية او البريطانية المشهورة في العالم وهذا امر قد يدفع الى اتصالات بين الحكومة في غزة وحكومات اجنبية”.

بحاجة للتنقيب

اما خبير ترميم الاثار فضل العطل فيوضح ان التمثال “كان موجودا على الاغلب في معبد قديم جدا في منطقة بقطاع غزة لهذا نحن بحاجة للتنقيب عنه”.

ويقول العطل، وهو عضو في مؤسسة التنمية والاثار الفرنسية الفلسطينية بانه عرض على وزارة الاثار ان تتولى مؤسسته “صيانة وترميم التمثال” وعرضه في متحف الباشا في مدينة غزة والذي يضم عشرات القطع الاثرية البيزنطية واليونانية والاسلامية “مع “تغطية عورته بورقة توت اثرية كي لا يتعارض مع القيم الدينية والاخلاقية للشعب الفلسطيني المسلم والمحافظ في غزة”.

تمثال اغريقي - باراضي غزه  (2)

التمثال حقيقي لا يقدر بثمن

ويناشد الخبير حركة حماس “عدم تعريض التمثال لاي ضوء او رطوبة والمباشرة فورا بترميمه” مؤكدا “التمثال حقيقي وهو اكتشاف تاريخي لا يقدر بثمن”.

وقال المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة ايوب ابو شعر لوكالة فرانس برس بان “التحقيقات مستمرة للالمام بكل التفاصيل وحين الانتهاء منها، سيتم اعلانها للجمهور”.

واعلن مسؤول في وزارة الاثار في غزة بان “وزير السياحة علي الطرشاوي سيعقد قريبا مؤتمرا صحافيا للادلاء بكل التفاصيل المتعلقة بهذا الاكتشاف العظيم”.

واشار المسؤول الى ان الوزير “سيتحدث عن كل ما يتعلق بالتحري عن المعلومات التاريخية حول هذا التمثال وما يمكن ان يقوم به الوزراء من اتصالات لعرضه في احد المتاحف العالمية او غير ذلك”.

فلسطين رام الله قلقة من بيع التمثال

وابدى وكيل وزارة الاثار التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله حمدان طه قلقه من بيع او عدم ترميم التمثال.

وقال “انه اكتشاف مهم جدا للعالم ومثير من الناحية العلمية ولدينا محاولات مع عدة اطراف لمتابعة الموضوع ولكن القضية التي تعيق عملنا هي سيطرة حماس على السلطة في غزة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.