شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الرئيس عباس يلتقي270 شابا من مختلف ألوان الطيف الإسرائيلي يوم الأحد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

0fe

يلتقي الرئيس محمود عباس يوم الأحد المقبل بــ 270 شابا وشابة إسرائيلية يمثلون كافة الأحزاب والتجمعات الإسرائيلية، وذلك ضمن سلسة من اللقاءات التي تعقدها قيادات فلسطينية مع ممثلين عن المجتمع الإسرائيلي من أجل نقل وجهة النظر الفلسطينية بخصوص حل الدولتين وإرساء السلام.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، محمد المدني، إن هذه الخطوة تهدف في الأساس إلى إيصال الرسالة الفلسطينية للمجتمع الإسرائيلي حول المقترحات المطروحة من أجل إنهاء الصراع.

وأوضح المدني أن هناك (في إسرائيل حاليا)، نوعين من الآراء تجاه الفلسطينيين في ظل تراجع دور اليسار “رأي غير مبالٍ بالحل مع الفلسطينيين، وآخر يميني تحريضي ضد الفلسطينيين، ونحن نسعى من خلال هذه الخطوات إلى تغير تفكير الجانبين”.

وأوضح المدني أن أكثر من 1400 شاب وفتاة إسرائيلية طلبوا المشاركة في هذا اللقاء، أثناء الأعداد له بالتنسيق مع جهات إسرائيلية، وانه تم إجراء قرعة بينهم من أجل خفض العدد إلى 270.

وأشار المدني إلى أن الرئيس عباس سينقل للوفد الشبابي الإسرائيلي التصورات الفلسطينية من أجل إنهاء الصراع، وترسيخ حل الدولتين، والمطالب الفلسطينية بخصوص القضايا النهائية مثل القدس واللاجئين.

وأكد المدني أن لقاءات سابقة مع قيادات إسرائيلية، من بينها قيادات يمينية متطرفة، أوصلت لهم معلومات عن المقترحات الفلسطينية والعربية مثل مبادرة السلام العربية، لم يكونوا على علم مسبق بها. موضحا أن العديد منهم “تفاجئوا مثلا حين علموا أن تطبيق المبادرة ستقود إلى اعتراف عربي بإسرائيل”.

وأضاف المدني أن الوفد الإسرائيلي الشبابي الذي سيزور المقاطعة سيضم عناصر يمينية متطرفة، وسيسمح لهم بسؤال الرئيس والاستماع لإجاباته، مشيرا إلى اللجنة التي يرأسها تبحث عن هؤلاء المتطرفين، من أجل توصيل رسالة لهم مفادها “إعطاء الفلسطينيين حقوقهم ليس تنازلا من إسرائيل، وإنما حق للفلسطينيين، ومصلحة للطرفين لكي يعيشا بأمن وسلام”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.