شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

د.اسماء غنايم : سلسلة رسائل تربوية – رسالة رقم (3)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, مدارس وتعليم

اسماء غنايم - مسؤولة ملف التربية والتعليم في باقة الغربية

اسماء غنايم – مسؤولة ملف التربية والتعليم في باقة الغربية

سلسلة رسائل تربوية – رسالة رقم (3) 10/2/2014
أسبوع الإنترنت الآمن – في البيت والمدرسة
مع ازدياد عدد مستخدمي الإنترنت وزيادة وازدياد أجهزة الأتصال بين أيدي الجميع، وفي ظل ضعف الطرق التقنية والتربوية الحازمة أمام الإساءات والمسيئين في الإنترنت، فإننا كمجتمع نعاني وسنعاني من انتشار الفساد، الإشاعات والإستغلال لكوننا مجتمع مستهلك بكثافة للتقنيات الحديثة، ومجتمع ضعيف من حيث الإنتاج.

بمناسبة أسبوع الإنترنت الآمن السنوي الذي تعلن عنه وزارة التربية والتعليم في شهر شباط من كل عام، والذي يبدأ هذا العام بتاريخ 11.2.2014، وفي ظل أحداث متكررة في اساءة استخدام الإنترنت من بعض أفراد المجتمع كبارا وصغار، في باقة أوعلى مستوى الدولة والعالم بشكل عام، اليكم بعض النقاط المكملة للرسالة التربوية الأولى (ارتباط في اسفل الرسالة).

الإهل الكرام: لا شئ يعوض مسؤولية الأهل التربوية على أولادهم، تربويا وقانونيا. في حالة أساء أولادكم السلوك في الإنترنت فتقع عليكم المسؤولية القانونية. أولادنا لا يستطيعون تحديد المسار التربوي الملائم لأنفسهم، ولا بد من توعيتهم لهم وممارسة السلطة الوالدية بكل مسؤولية، في أجواء عائلية دافئة مليئة بالمحبة، الاحترام، والاحتواء. تثبت الأبحاث مجددا أنه لا يوجد أقوى من التربية القيمية، التي بها يضبط الإنسان نفسه من الداخل، ويوجهه محبة ومخافة الله وليس الحدود الخارجية. مع ذلك، فمسئوليتنا التربوية أن نربي للقيم دائماً وأبداً وبالمقابل وضع حدود واضحة وحازمة تتلاءم مع نوعية الإساءة.

أنصح الأهل بوضع قوانين واضحة لإستخدام الإنترنت لأولادهم، ففي حالة شرائكم لأولادكم أجهزة اتصال نقالة من الأفضل عدم شرائها مع حزمة اتصال انترنت كامل ( – Internet – 3G)، وكذلك على جميع البيوت والمحلات عدم فتح الإنترنت اللاسلكي دون كلمة سر وتحديد أوقات الإستخدام، وكذلك عدم ادخال هذه الإجهزة لغرف النوم وأية أماكن فيها خصوصية. كل ذلك لتخفيف كثافة التواصل المفتوح ومنه تخفيف كثافة الإساءة. فالأبحاث تثبت أن الإساءة مرتفعة أكثر لدى الأولاد يستخدمون الإنترنت بشكل مكثف. تستطيعون الإستعانة بالنشرة الصادرة عن البلدية التي أعدتها مجموعة من المستشارات التربويات والموجهة للأهل والتي وزعت على جميع طلاب المدارس وتجدونها في موقع قسم التربية والتعليم (الجديد) على موقع البلدية.

الطواقم التربوية في المدارس: وقع اختيار عنوان أسبوع الإنترنت الآمن هذا العام على “معاً ننسج الاعمال الصالحه والجيده في الشبكة” وهنالك في موقع الوزارة مجموعة للفعاليات والشرح لإستخدام المدارس (ابحثوا في الإنترنت العنوان التالي: היום הלאומי לגלישה בטוחה תשע”ד) للمرحلة الإبتدائية، الفوق ابتدائية والتربية الخاصة. هنالك حاجة للإستمرارية والتكثيف من استخدام الإنترنت لأهداف تعليمية تربوية بالطرق الصحيحة والمدروسة، والحرص في دروس التربية للتحفيز على عمل الخير ومواجهة أي اساءة بشكل حازم.
سنستمر في قسم التربية والتعليم في البلدية باصدار نشرات تربوية، نشاطات للطلبة، محاضرات، وندوات لمساندة الأهل والمدارس في رفع الوعي لدى طلابنا – أبنائنا وبناتنا كي ينفعوا أنفسهم من روائع الإنترنت ويحتموا من مخاطره. كما ووضعنا هدفاً في القسم بأنه مع نهاية العام الدراسي الحالي نكون قد استكملنا مشروع: عاكس (عارض / מקרן) في كل صف في المدينة وربط جميع المدارس والبساتين لشبكة الإنترنت، وتهيأة بيئة تعليمية حديثة للمعلمين، بالإضافة لمرافقة مجموعة من الطلاب كمرشدين لإستخدام آمن في الإنترنت.
الى المبادرين، الداعمين ومحبي الخير: هنالك مجالات كثيرة تستطيعون بها مساعدة المجتمع في هذا المجال:
– جمع أمثلة لنجاحات وأعمال خير كان الإنترنت سببا أو وسيلة داعمة لنجاحها.
– جمع أمثلة من الإعلام تبين مصير المسئ في الإنترنت.
– دعم المدارس تقنيا، أو بأجهزة، فعاليات، محاضرات أو ورشات عمل.
– توعية مجموعات شبابية كسفراء أمن وأمان في الإنترنت.
وغيرها من الأفكار والمبادرات العملية التي يسعدنا أن تتواصلوا معنا لإخراجها لحيز التنفيذ.
شعار قسم التربية والتعليم في أسبوع الإنترنت الآمن:
هذا الأسبوع يتم توزيع لاصقات لجميع الطلاب لتكون محور حوار في دروس التربية والنشاطات المدرسية، كتب عليها:

ارتباطات ومحتويات مساعدة:
  אתר המינהל למדע וטכנולוגיה – גלישה בטוחה

  رسالات تربوية – قسم التربية والتعليم في بلدية باقة الغربية
يحتوي الموقع على رسائل تربوية ونشرة خاصة للأهل حول حماية أولادهم ودعمهم أمام مخاطر الإنترنت.

  موقع جلعاد هان – للإخبار عن اساءة
في ساعات ما بعد الدوام المدرسي، يمكن للطلاب التوجه للمكتبة العامة أو مركز لهافا (في المركز الجماهيري – מתנ”ס) والحصول على المساعدة في حل وظائف ومهام بحاجة لاستعمال الإنترنت والحاسوب.

للتواصل: edu@baqa.co.il

باحترام
د.أسماء نادر غنايم
مسؤولة قسم التربية والتعليم
بلدية باقة الغربية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. بقاوي |

    صوتك ينادي في الصحاري …. سلوك الإنسان ينبع من أخلاقه كيفما تدفعه للتعامل
    وهذه الفعاليات رائعة للبروتوكولات فقط
    المطلوب شجاعة وبروز من قبل قسم المعارف في الساحة والميدان وليس في الغرفة عند المزغان (المكيف)