شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتراض على رفع سن التقاعد وتأمين ربات البيوت

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

841

مره اخرى تقترح وزارة الماليه أمرين: الاول – التزام ربات البيوت (غير العاملات) بدفع رسوم التامين الوطني والثاني رفع سن التقاعد ، وكل ذلك من اجل المساهمة في مواجهة العجز في ميزانية مؤسسة التامين الوطني .

وتجدر الاشارة الى ان هذين الاقتراحين قوبلا سايقا بمعارضة شديدة في الكنيست .

وامس (الاربعاء) طرح “موشي بار سيمان طوف ” وهو نائب المسؤول عن ملف الميزانيات في وزارة المالية ،هذين الاقتراحين مجددال في جلسة لجنة المالية البرلمانية ، وقوبل باعتراضات شديدة ، حيث راى اعضاء اللجنة ان وزارة المالية تفرغ خزينة مؤسسة التامين، الى درجة ان المؤسسة ستصبح عاجزة عن دفع المخصصات لمستحقيها.

بين عام 2024 وعام 2042

واستنادا الى وثيقة اعدها مركز الابحاث والمعلومات التابع للكنيست ، فان مؤسسة التامين تعاني منذ 2009 عجزا تشغيليا ،تتم تغطيته بمدفوعات الفوائد المستمدة من سنوات الدين .

ويستفاد من التقديرات ,ان صندوق الفوائض في المؤسسة سيستمر في الازدياد حتى العام 2024، ثم يبدأ في التناقض حتى يفرغ ويشغر كليا عام 2042، وهذا العجز ينجم عن التصاعد الكبير في مدفوعات ومصروفات مؤسسة التامين دون ان تقابلها زيادة واتساع في المدخولات والواردات .

“ليس عندنا بترول”

ورد “سيمانتوف” على هذه التقديرات بالقول ان وزارة المالية “لا تملك ابارا للنفط والبترول” ولا صناديق وخزانات سرية ,ولا الات لصك النقود ، – ” على حد عبيره ،مضيفا ان كافة الانفاقات والمصروفات العامة التي تدفعها مؤسسة التامين والجهاز الصحي مموله ومستمدة من المدفوعات الضريبية” ولذا يجب موازنة مبنى مدفوعات المؤسسة والاخذ بعين الاعتبار ارتفاع معدل الاعمار في اسرائيل ,وقلة المشاركة في سوق العمل ” كما قال .

وتعقيبا على ذلك قالت النائبه ” ستاف شفير” ان الحاصل هنا هو بمثابة اخفاق وفشل ذريعين ، لا يجرؤ احد على تحمل المسؤولية عنها “وسيتذوق الجيل الصاعد مرارة هذه الحال ، وسيبدو من الضروري رفع سن التقاعد وتقليص المخصصات لمستحقيها ، فتتلاشى مؤسسة التامين الوطني –”على حد تقديرها مضيفة انه ان الاوان لمعالجة هذه القضية الملحه الان وليس غدا ، لان العلاج لن ينفع بعد عشر سنوات

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.