شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مقتل 13 جراء عاصفة ثلجية ضربت جنوب شرق امريكا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

Slow moving motorists are seen on a freeway leaving downtown Charlotte as  snow continues to fall in Charlotte

ضربت عاصفة شتوية عاتية جنوب شرق الولايات المتحدة يوم الاربعاء لتشل حركة السفر والطيران وتقطع الكهرباء عن 363 الف شخص. وتسببت الطقس السيء في وفاة 13 شخصا على الاقل في المنطقة بينهم ثلاثة اشخاص لقوا حتفهم عندما انحرفت سيارة اسعاف كانت تنقل مريضا على طريق تساقطت عليه الثلوج في كارلسباد بولاية تكساس.

وقالت هيئة الارصاد الوطنية إن التحذيرات من العواصف الشتوية لا تزال سارية. ومن المتوقع ان تهب عاصفة على شمال شرق البلاد خلال اليومين المقبلين مصحوبة بثلوج يصل ارتفاعها إلى 38 سنتيمترا. وقال كارل بارنز الخبير بهيئة الارصاد في ولاية فرجينيا “ننصح أي شخص بالابتعاد عن الطرق والبقاء في المنزل قدر المستطاع”.

حوادث مرورية قاتلة
وتوقفت حركة السفر على الطرق السريعة بين الولايات تقريبا وهناك تقارير عن حوادث مرورية قاتلة في ولايتي مسيسبي وساوث كارولاينا. وفي جورجيا لقي شخص حتفه بسبب الطقس البارد قرب منزله في مقاطعة باتس جنوبي اتلانتا وابلغ بات مكروري حاكم ولاية نورث كارولاينا شبكة تلفزيون سي.ان.ان أن شخصين لقيا حتفهما في حادثين مرتبطين بالطقس.

وأعلن حكام الولايات الممتدة من لويزيانا إلى نيوجيزي حالات الطواريء حيث جرى اغلاق مئات المدارس والكليات‭‭ ‬‬والمكاتب الحكومية.

وقال موقع فلايت أوير الإلكتروني الذي يرصد حركة الطيران إنه تم إلغاء أو تأجيل نحو 6700 رحلة جوية يوم الأربعاء كما تم الغاء 3700 رحلة يوم الخميس. وقالت وزارة الطاقة الامريكية إن الكهرباء انقطعت عن 363 الف عميل منذ عصر يوم الخميس.

وقالت آمي فينك المتحدثة باسم شركة الكهرباء جورجيا باور إن اكثر من ثلث هؤلاء الاشخاص يعيشون في ولاية جورجيا حيث ربما سيضطر بعض السكان للانتظار لمدة أسبوع قبل عودة التيار الكهربائي. وفتحت السلطات مراكز للايواء في الاباما وجورجيا ونورث كارولاينا لمساعدة الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل جراء العواصف.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.