شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : د غنايم ثورة تكنولوجية ستشهدها مدارس باقة الغربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

الدكتوره اسماء غنايم

صرحت الدكتورة اسماء غنايم ، مسؤولة قسم التربية والتعليم في باقة الغربية على انه “ستشد مدارس باقة الغربية ثورة تكنولوجية لمعالجة موضوع التسرب من المدارس واعلام الاهالي في حال تغيب طلابهم عن المدرسة بصورة اوتوماتيكية”.

والتي اكدت من خلال هذا التصريح على انها ستعمل جاهدة لدمج التكنولوجية في سلك التربية والتعليم في باقة الغربية وذلك لمواكبة العصر وتحسين جودة التربية والتعليم في مدينة باقة الغربية.

متابعة تقرير مراقب الدولة

كما واكدت غنايم على انها قامت بتوجيه طلب لكافة مدراء المدارس بتزويدها بنسب تسرب الطلاب ومتابعة موضوع تغيبهم مع اهاليهم بشكل مباشر وخاصة بعد النتائج المقلقة التي عرضها تقرير مراقب الدولة، والتي عقبت عليه قائلة:” اولا يجب ان اوضح ان نتائج تقرير مراقب الدولة كانت بعدما تم اختيار باقة الغربية كنموذج من الوسط العربي والذي تم اجراء عليه الدراسات والفحوصات والتي اظهرت نسب مقلقة ومخيفة من عدم متابعة موضوع تسرب الطلاب بالصورة الصحيحة والسليمة، كما ويجب ان انوه ان هذه النتائج كانت من عام 2010 حتى عام 2012، ويؤسفني ان اقول ان هذا كان نتاج لإهمال بعض المسؤولين في المدارس وموظفين اخرين، حيث لم تتم معالجة تسرب الطلاب في احدى مدارس باقة الغربية والامر الذي اسفر الى اصدار تقرير قاسي ومرير بحق باقة الغربية من قبل مراقب الدولة”.

رسائل نصية للأهل في حال تغيب ابنائهم

واردفت قائلة:” مؤخرا استلمت قسم التربية والتعليم في باقة الغربية وانا في الحقيقة اطمح لأن اوجد تحول جذري بموضوع التربية والتعليم في مدينة باقة الغربية، وخاصة اشراك التكنولوجية في سلك التربية والتعليم، حيث قمنا بإدخال مشروع جديد على احدى المدارس باقة الغربية لنرى نجاعته، حيث قمنا بتزيد المدرسة بمنظومة تقوم بإرسال رسائل نصية الى الاهالي في حال تغيب ابناءهم عن المدرسة او تأخرهم عن الدوام، حيث سنقوم بنقل هذه النموذج الى باقي مدارس المدينة، حيث نطمح في هذا ان نحد من نسبة تسرب الطلاب ونتمكن من توجيههم الى المسار الصحيح”.

وعن طموحاتها واهدافها التي تهدف ان تحققها في سلك التربية والتعليم في باقة الغربية

فقد قالت:” هناك العديد من الساعات التي يتواجد بها الطالب داخل المدرسة، والتي ان قمنا باستغلالها بالصورة الصحيحة فيمكننا ان نوجد نقله نوعية في سلك التربية والتعليم، وهذا ما اطمح ان احققه، فيجب علينا ايجاد استهلاك سليم وصحيح للساعات الدراسية وبالتالي سينتج لدينا جيل واعي ،ذو اخلاق عالية، وتحصيل علمي مرتفع، فكافة المشاكل في التربية والتعليم ناجمة عن استغلال غير سليم وغير صحيح للساعات الدراسية، وسنعمل على هذا الموضوع بشكل جدي كي نتمكن من تحسين التربية والتعليم في المدينة”.

عرض معطيات مقلقة عن التعليم العربي في الولايات المتحدة وفي سياق متصل

فقد شاركت الدكتورة اسماء غنايم في العديد من المؤتمرات في الولايات المتحدة والتي عرضت من خلالها التفاوت والفروقات بين الوسط العربي والوسط اليهودي في مجال التربية والتعليم حيث قامت بعرض العديد من النسب المقلقة والتي تثبت وجود اسلوب ممنهج في زيادة الفروقات التربوية والتعليمية بين الوسطين، حيث اكدت الدكتورة اسماء غنايم على ان النسب والمعطيات اثارت دهشة الحاضرين، واضافت قائلة :”لم اشارك هناك كي اعرض الفروقات بين الوسط العربي واليهودي في مجال التربية والتعليم، بل هدفت مشاركتي الى احداث تغيير الى الافضل من خلال قيام المشاركين بالضغط على الحكومة للكف عن هذا التمييز المرفوض والذي يعود بالعديد من الاضرار على الوسط العربي”

المصدر موقع بكرا

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (8)

  1. ام | باقه الغربيه

    بصراحه والصراحه راحه احب ان اوجه كلماتي لجميع المسووءلين رئيس بلدي دكتوره اسماء مدراء مدارس معلمين……………….ان اولادنا ضحيه للشعارات التي تهتفونا بها ولا تعملون بها

  2. الفارابي |

    ********. التقرير واضح والفحص تم نشره عبر مواقع الانترنيت ان الفشل كان في سنوات البلدية الحالية وكفال تصريحات رنانة انت بنفسك تعلمين حق اليقين ان بين هذه التصريحات والحقيقة شتان بين بين الثرى والثري. عيب ان تتلاعبي بعقول الناس وتنهجين نهج الكذب كما الاخرين احتراما للقبك الاكاديمي. كل تصريحات لك تتمحور حول موضوع الحوسبة التي هي هامة ولكن دون روؤيا تربوية.

  3. رائد | باقة

    إلى الدكتورة اسماء غنايم، شكرا لك جهدك العظيم ولكن ما زلت أفضل أن أرسل أولادي إلى المدارس اليهودية أو الاجنبيه من أجل أن اضمن لهم مستقبلا مشرف. حتى لو كان الثمن دراسة الديانه اليهوديه أو المسيحيه….

  4. بقاوي |

    البلدية أصبحت منبرا للتصريحات المثيرة والفزاعة ويظهر أن قاطرة التصريحات وصلت قسم المعارف ليتسنى لهم أيضا عربة خاصة يملأوها وكأن باقة عالم منفصل عن الواقع الأليم للأقلية العربية في إسرائيل.
    على كل حال هذه الألحان تصب في عقول السطحيين في هذا البلد وأنا بعلم أنهم قلائل، لتبقي مصدر طربا لمخرجها.

  5. علي بلبل- | باقه

    لا شك انها خطوه جباره نحو الافضل للجهاز التعليمي في مدارسنا ونبارك ونثمنها عاليا للسيده د. اسماء
    ولكن كما عهدناها ل د. اسماء تبسط الامور وتعبر عنها بصيغه تربويه راقيه حيث وصفت ما جاء بتقرير مراقب الدوله بانه اهمال من قبل بعض الموظفين والمسؤولين بالمدارس
    وانا اقول انها جريمه بحق طلابنا واولادنا وهل هؤلاء المسؤولين والموظفين حوسبوا على هذه الجريمه ام ان الامر مر مر الكرام وليس هناك من حسيب او رقيب ودخلت خانة المحسوبيات بالبلديه؟
    بودي ان الفت نظر الاخت اسماء ان الوضع والاهمال كما اسميتيه ما زال مستمرا حتى يومنا هذا .
    وما دامت هذه الاقسام مستقله وغير منطويه تحت راية قسم التربيه والتعليم بالبلديه وتحت قياده واحده موجهه ومراقبه وفاعله على الساحه التربويه التعليميه بمدارسنا سيبقى الوضع مكانك عد.
    اما بخصوص الطلاب المتسربين من المدارس هل اوجدت الاليات المطلوبه لتوجيههم لاطر ثانيه والعمل من اجل احتوائهم بمؤسسات تليق بهم ام ان الامر ما زال كما كان بعهدة مسؤولين وموظفين اهملوا امر ابنائنا؟؟؟؟؟؟؟؟