شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : الإشادة ببلدية باقة كأبرز مدينة عربية تعمل على احتواء ومراعاة محدودي القدرات الذهنية (فيديو)

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

باقة-الغربية-احتشاد-امام-البلدية-المس-باسم-رسول-الله-36-610x407

الإشادة ببلدية باقة الغربية كأبرز مدينة عربية تعمل على احتواء ومراعاة محدودي القدرات الذهنية

شارك رئيس بلدية باقة الغربية، المحامي مرسي أبو مخ، في حفل خاص عقد يوم الاثنين الفائت بمدينة القدس، بحضور رئيس الدولة شمعون بيرس، بعد اختيار باقة الغربية كأبرز مدينة عربية في البلاد، تعمل على احتواء المواطنين محدودي القدرات الذهنية.

وكانت جمعية “أكيم”، والتي تعدّ تقريراً سنوياً حول مواقف المواطنين في البلاد من ذوي القدرات الذهنية المحدودة، وتتابع عمل السلطات المحلية التي تعزّز وتشجع على تطوير سلسلة متصلة من الخدمات للأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية وأُسرهم ضمن نفوذها، كانت قد أبرقت خلال الأيام الأخيرة برسالة لبلدية باقة حول إختيار بلدة باقة الغربية كأبرز مدينة عربية في البلاد تعمل على احتواء محدودي القدرات الذهنية .

وجاء في الرسالة التي وصلت بلدية باقة الغربية من قبل منظمة “أكيم”: “هذا العام وجدنا أن مدينة باقة الغربية تستحق الثناء كونها برزت بعملها من أجل تضمين واحتواء الأشخاص من محدودي القدرات الذهنية بين المدن العربية. مدينة باقة الغربية تعزّز وتشجع على تطوير سلسلة متصلة من الخدمات للأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية وأُسرهم في المدينة، وتفتح أبوابها لجمهور محدودي القدرات الذهنية، بأفضلية تفوق العديد من السلطات المحلية في المنطقة”.

وخلال الحفل قدّمت المنظمة تقريرها السنوي لرئيس الدولة، شمعون بيرس، الذي أشار إلى تدهور في المواقف المواطنين في البلاد تجاه المواطنين محدودي القدرات الذهنية، حيث يُظهر التقرير زيادة ملحوظة في تنامي الشعور بالعداء تجاه هذه الشريحة المجتمعية. ففي العام 2013 ذكر %8.3 من أفراد العينة التي تم استطلاعها أنهم يشعرون بالضغط خلال لقاء مع شخص من ذوي القدرات الذهنية المحدودة، فيما أشار المسح الذي أجري هذا العام أن هذه النسبة ارتفعت إلى %14.5. علاوة على ذلك، قال %16.3 أنهم “سوف يجدون ذريعة لمغادرة مكان الاجتماع” مع مثل هذا الشخص، مقارنة ب %10.8 في العام السابق.

هذا وتم خلال الحفل الأشادة برؤساء بلديات أشدود، باقة الغربية، رعنانا، القدس وديمونة، كونها برزت بعملها من أجل تضمين واحتواء الأشخاص من محدودي القدرات الذهنية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.