شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جيش الاحتلال يزوّر الحقائق لإغلاق حاجز الارتباط في رام الله امام المواطنين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

41

كشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر صباح اليوم أن المؤسسة القانونية لجيش الاحتلال تتعمد ممارسة التزوير من أجل مواصلة إغلاق حاجز الارتباط العسكري قرب رام الله أمام الفلسطينيين.

وجاء هذا الكشف بعد ان توجه اهالي قرى شمال رام الله ومركز حقوقي بواسطة المحاميين يدين عيلم ونيتسان ألوني، إلى قائد المنطقة الوسطى لجيش الاحتلال مطالبين بفتح الحاجز، لأن إغلاقه يكلف الاقتصاد الفلسطيني عشرات ملايين الشواقل بسبب الالتفاف الطويل لكي يصل سائقو سيارات الشحن من وإلى رام الله.

وطبقاً لما ذكرته الصحيفة فإن مستوطني ‘بيت إيل’ يعارضون فتح الحاجز تخوفا من الازدحام المروري قرب المستوطنة، مشيرة إلى أن جيش الاحتلال زوّر الوقائع حين أعلن أن الشارع غير ملائم لسير المركبات، علما أن خبراء قدموا وثائق تثبت أنه لا مانع من فتح الشارع أمام المواصلات الفلسطينية، وان الادعاء الأمني غير واقعي .

وقدّم المحاميان التماسا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية وطالبا بفتح الشارع أمام الفلسطينيين، وقال إن ‘المستشار القانوني لقائد المنطقة العسكري يقدم وثائق أقل ما يقال عنها أنها غير دقيقة من أجل مواصلة تضييق الخناق على مائة ألف فلسطيني’.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.