شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

العليا تقرر: إلغاء نتائج الانتخابات بالناصرة والإعلان عن انتخابات جديدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

اعادة انتخابات الناصره

أصدرت المحكمة العليا في تمام الساعة العاشرة قرارها حول استئناف علي سلام الذي قدم مؤخرا، وقد قبلت المحكمة الاستئناف ملغية قرار المحكمة المركزية ومعلنة عن إلغاء نتائج الانتخابات في الناصرة والإعلان عن إجراء انتخابات جديدة.

وقد جاء قرار المحكمة بعد أن شددت وزارة الداخلية على موقفها أنها ترى بأن هذا هو القرار المناسب والصحيح حيث أن خللا كبيرا وقع في انتخابات الناصرة وقد تم اثبات ذلك ولأن الفارق بين المرشحين صغير جدا .

بدوره علي سلام أكد أنه وفي حال أعيدت الانتخابات فإنه سيحصل على أصوات 75% من أهالي الناصرة وربما أكثر، وبدا واثقا جدا.

6236262

أما جبهة الناصرة فقد أعلنت سابقا أنها تحترم كل القرارات وأنها ترى بقرار إعادة الانتخابات قرارا غير منصف بحقها ولكن ورغم ذلك فإنها جاهزة لخوض المعركة الانتخابية والتي يطلق عليها الجبهويون دائما “أم المعارك”.

ومما جاء في القرار ان علي سلام سيبقى رئيساً لبلدية الناصرة الى حين اجراء انتخابات من جديد خلال 30 يوماً من اصدار القرار وان وزير الداخلية سيقرر التاريخ.

واصدر مكتب الناطق بلسان المحكمة العليا بيانا بهذا الشأن جاء فيه:

قبلت المحكمة العليا برئاسة القاضي اشير جرونيس اليوم الثلاثاء موقف المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشتاين، وبموجبه يجب الغاء الانتخابات لرئاسة بلدية الناصرة واجراؤها من جديد.

واعتقد المستشار القضائي للحكومة في موقفه ان” خطورة الحاق الضرر بنزاهة الانتخابات من جهة، ومحدودية نتائج الانتخابات من جهة اخرى، بحيث ان عدد الاصوات اللاغية يشابه او اكبر من فارق الاصوات بين المرشحين، تؤدي سويةً الى نتيجة، حول وجود احتمال جدي وملموس ان نتائج الانتخابات لا تعكس رغبة جمهور المصوتين في الناصرة.

من الواضح انه لا يمكن ان يبقى الوضع على ما هو عليه الان، ويجب الغاء الانتخابات واجراؤها من جديد، من اجل معرفة الرغبة الحقيقية لجمهور المصوتين في الناصرة، والدفاع عن ثقة الجمهور بنتائج الانتخابات”.

علي سلام : الناصرة بأيدٍ امينة

وعقب علي سلام، رئيس بلدية الناصرة، على القرار بالقول:” الناصرة بأيدٍ امينة، مدينة مميزة، مدينة السلام والمحبة والبشارة
هذا القرار هو الصواب وشكرا لكل اهلنا.

المحامي خطيب : فرحة عارمة

وعقب المحامي خطيب على القرار بالقول، انها فرحة عارمة، لا توصف، نواب الرئيس والرئيس وكل الاحباء موجودون هنا في المكتب للاحتفال، وسنخرج الى البلدية للاحتفال هناك.

وردا على سؤال اذا كان قد توقع هذا القرار اجاب:” لقد عملنا واجتهدنا طيلة الاشهر الماضية على اظهار الحقيقة، ومن يعمل يحصد ثمرة عمله”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.