شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : المطالبة بإغلاق ابتدائية مصمص والمجلس يعد بتوفير الإمكانيات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

hasa (7)

اجتمعت لجنة الاباء المركزية بمدرسة مصمص الابتدائية بإدارة المدرسة لبحث “وضع المدرسة المقلق والصعب كما تدعي اللجنة، هذا وأكد المسؤول عن الأمن والأمان في المدرسة من قبل وزارة المعارف أن المدرسة “تعاني من وضع صعب يشكل خطرا على الطلاب في المدرسة، علما انه اكد في تقريره بأنه وفي حالة لم يتم صيانة المدرسة بشكل كامل وآمن فيجب اغلاق المدرسة على الفور” كما قال.

هذا وقامت لجنة الاباء المركزية ممثلة برئيسها مؤيد كمال اغبارية بتوزيع مناشير على اهالي بلدة مصمص لاطلاعهم على المستجدات الاخيرة في المدرسة الابتدائية في البلدة، كما وتقرر ارسال كتاب لرئيس مجلس طلعة عارة وللجهات المختصة في الوزارات من اجل معالجة موضوع المدرسة على وجه السرعة.

وقررت لجنة الاباء ايضا انه في حال عدم التجاوب مع مطالب لجنة الاباء في المدرسة سيتم اجراء تصعيدات اخرى بما في ذلك اعلان الاضراب بالمدرسة كاحتجاج من اجل الحفاظ على سلامة، أمن وأمان طلاب المدرسة.
عصرية متطورة

وأشار مصطفى اغبارية رئيس مجلس محلي طلعة عارة الى أن “جميع مدارس قرى طلعة عارة تتميز ببنايات عصرية متطورة تستوفى فيها جميع معايير الأمن والأمان والصحة والسلامة، مشيرا الى أن المجلس المحلي لم يتلق اية رسالة او اي مكتوب او اي تقرير من وزارة المعارف يشيرون من خلالها بوجود اي نواقص”.

كما وأكد مصطفى اغبارية أنه سيقوم بفحص الموضوع حيث سيقوم المجلس المحلي بسد جميع النواقص وتوفير كل معايير الامن والامان والسلامة والصحة لطلاب مدرسة مصمص الابتدائية ولجميع طلاب قرى طلعة عارة.

وقال مصطفى اغبارية رئيس مجلس طلعة عارة : “كل طالب غال علينا، عملنا ونعمل على توفير كل الخدمات لجميع الطلاب من اجل توفير مناخ تعليمي تربوي في جميع المدارس، نحن نؤمن بأهمية بناء الانسان الذي يبدأ من الاساس في المدارس من هنا وضعنا قضايا التربية والتعليم في سلم اولوياتنا وسنعمل على دعم وتوفير كل الامكانيات والمستلزمات من اجل بناء جهاز تربية وتعليم يتميز بكل المواصفات العصرية الحديثة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.