شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

محكمة العمل تجمّد رسائل فصل مئة موظف بريد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, تسوق واقتصاد

057

أصدرت محكمة العمل بحيفا نهاية الاسبوع أمرا احتزازيا (مؤقتا) يقضي بمنع ادارة شركة بريد اسرائيل من تنفيذ الاجراءات الطارئة التي تخطط لها إزاء أوضاعها المتردّية .

ويقضي الأمر الاحتزازي الذي اصدرته القاضية “داليت غيلو” بتجميد مخطط الشركة الهادف الى فصل مئة موظف مؤقت من عملهم ، والى تخفيض رواتب باقي الموظفين بواسطة تقليص الساعات الاضافية ، وإبطال نضام تشغيل أبناء الموظفين (بالبريد) خلال العطلة الصيفية – وترى شركة البريد في هذه الاجراءات وسيلة لتوفير (53) مليون شيكل (15 مليون شيكل) ، علما مجلس ادارة الشركة طلب من مسؤوليها تقليص ميزانيتها للعام 2014 ، ولم يتم حتى الآن التصديق على هذا الطلب .

ثلث موظفي البريد

وصدر هذا الأمر الاحتزازي بناء على طلب من لجنة الموظفين التي ادعت ان قرار فصل المئة موظف قد اتخذ من جانب واحد (من الادارة) قبل استيفاء واسنفاد المفاوضات بينها وبين لجنة الموظفين ، حسبما تقضي اتفاقية العمل الجماعية الموقعة بين الطرفين . وأكدت اللجنة ان قرار الفصل “ما هو إلا خطوة أولى ضمن مخط واسع يشمل فصل واستقالة ألفي موظف ، يشكلون قرابة ثلث عدد موظفي البريد .

وكان المدير العام لشركة البريد حاييم الموزنينو ، قد وجه قبل اسبوع خطابا الى عموم الموظفين ، تضمن تحذيرا من تردي وتدهور اوضاع الشركة ، ياستمرار “بينما لجنة الموظفين تحول دون تنفيذ الاجراءات الفورية اللازمة لاشفاء الشركة ” – كما ورد في الرسالة ، التي اتهمت اللجنة “بالمماطلة والتلكؤ لكسب الوقت .

وتعقيبا على هذه الرسالة قال متحدث بلسان الموظفين انه “بدلا من أن يسدي الموزنينو النصائح ، فتجدر به ان يتوقف عن تشغيل “ثلّة” من المستشارين الخارجيين ” – على حد تعبيره ، ملقيا مسؤولية تردّي أوضاع الشركة على الادارة التي اتهمها بنكت وخرق التفاهات والاتفاقيات بينها وبين لجنة الموظفين .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.