شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل تحاول وقف عقارب الزمن بالاغوار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

1839875621
قال ماجد الفتياني محافظ أريحا والأغوار أن إسرائيل تحاول يائسة وقف عقارب الزمن وابطال حتمية التاريخ وحق الشعب الفلسطيني باقامة دولة مستقلة بعاصمته القدس الشريف من خلال تكثيف اجراءاتها القمعية والعنصرية تسعى لتفريغ الأغوار من سكانها الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال تفقده تجمعات سكانية وبعض قرى الاغوار الفلسطينية يرافقه جمال الرجوب نائب المحافظ وماجد المشارفة مدير مكتب المحافظة. وأضاف المحافظ الفتياني إن إسرائيل بممارستها القمعية وباستهدافها الممنهج لكل ماهو فلسطيني تعكس صورة هذا الاحتلال العنصري الذي لا يكتفي باحتلال أراضي الدولة الفلسطينية بل يتجاوزه إلى التنغيص والتنكيل بأبناء شعبنا الفلسطيني وسرقة مواردنا واستهداف الاقتصاد الفلسطيني .وشدد الفتياني ان تمسك سلطات الاحتلال بالاغوار سرقة لموارد الاغوار ونهب اقتصادي ولا علاقة له بالذرائع الامنية.

سلطات الاحتلال تصاب بالهستيريا

وأضاف “نجد ان سلطات الاحتلال تصاب بالهستيريا لمواجهة النضال والمقاومة الشعبية والتي تعكس حق المواطن بالعيش بارضه ووطنه وحق التنقل وهي ابسط الحقوق البشرية وخلائها واعتدائها على المتضامنين والمواطنين العائدين الى قريتهم المدمرة ومحاولة اعمارها نور حجلة وباب العودة وقبلها باب الشمس واحفاد يونس, فنحن نتحدث عن قرى فلسطينية وحق المواطن بالعيش في قريته واعمارها.

وتفقد المحافظ الفتياني بلدة الزبيدات والمزرعة التي تعرضت للتجريف نهاية الاسبوع المنصرم وبعض التجمعات السكانية والتي عادة ما يتعرض مواطنيها للمضايقة وهدم بركساتهم وخيمهم.

وأكد حسن الجرمي رئيس مجلس محلي الزبيدات والذي جرفت له سلطات الاحتلال 10 دونمات مزروعة بالنخيل المجول على ان المواطنين في الأغوار صامدون في وجه المشروع الاستيطاني القائم على تفريغ الأغوار من سكانها .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.