شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

صحيفة إسرائيلية: حماس تجهز نفسها عسكريا لمواجهة أي حرب مقبلة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

645
نشرت صحيفة معاريف الجمعة في ملحقها العسكري والأمني تقريرا مطولا عن استعدادات حماس العسكرية لاي مواجهة مقبلة مع اسرائيل.

واوضحت الصحيفة أن حماس الآن تعاني من شدة الحصار المفروض على القطاع بالاضافة الى عمليات هدم الانفاق التي قام بها الجيش المصري مؤخرا على الحدود، الا أن استعدادات الحركة للحرب المقبلة لن تتوقف عند هذه النقاط.

وجاء في التقرير أن حماس تعلم جيدا مدى خطورة الحرب المقبلة نظرا للتهديدات التي وجهها قادة الجيش الاسرائيلي لغزة في الاونة الاخيرة ومن بينهم وزير الأمن موشيه يعالون ووزير الاستخبارات يوفال شطاينتس والذي هدد بسحق حركة حماس اذا استمر اطلاق الصواريخ”.

وقالت الصحيفة ايضا أن قادة الجيش يريدون في الحرب المقبلة التخلص من القوة الصاروخية للفصائل بغزة مهما كلف الامر ولا تريد اسرائيل ان تظل البلدات الجنوبية تحت تهديد الصواريخ على مدار السنوات المقبلة. ومن ناحية القدرة الصاروخية لحماس فانها تعمل وتصنع العشرات من صواريخ M-75 المتوسطة المدى وهي من انتاج محلي نظرا للحصار المفروض وتدمير الانفاق.

الصراع بين حماس والجهاد
وتطرقت الصحيفة الى موضوع الصراع بين حركتي حماس والجهاد الاسلامي بغزة حيث تسعى حماس لتهدئة الاوضاع الامنية وعدم الدخول بمواجهة عسكرية جديدة لاسباب داخلية كما تقول الصحيفة، وعلى العكس من حركة الجهاد الاسلامي والتي تنتنظر بفارغ الصبر اي انتهاك اسرائيلي لاطلاق صواريخ على البلدات الاسرائيلية وهي دائما تدعو للرد على انتهاكات الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة ولا تبقى صامتة امام اي انتهاك.

ولذلك فان حماس تواجه ضغوطات كبيرة لمنع الفصائل من اطلاق الصواريخ حيث اصدرت داخلية غزة مؤخرا اوامر لمنع اطلاق الصواريخ واستخدام القوة واطلاق النار على مطلقيها ان اقتضى الامر وذلك عن طريق نشر قوات وعناصر على طول الحدود بحسب الصحيفة العبرية في الوقت الذي نفت فيه حماس اصدار اي اوامر لاستخدام القوة ضد مطلقي الصواريخ ودعت الفصائل لضبط النفس فقط.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.