شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ميسي إنتهى .. فقد رغبة ومتعة اللعب !

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 فبراير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

1133006-17845581-640-360

جاءت تصريحات الأرجنتيني انخيل كابا المدرب المساعد السابق لمواطنه خورخي فالدانو في ريال مدريد من قبل لصحيفة سبورت الإسبانية غريبة وصادمة لعشاق فريق برشلونة ونجم الفريق ليونيل ميسي معاً.

حيث تحدث كابا عن اعتقاده بأن النجم الأرجنتيني ميسي قد فقد حب وشغف ممارسة كرة القدم، وشكك في في حماسه في الآونة الأخيرة مع برشلونة، حيث قال لاعب الكرة بحاجة لشغفه للعب فهي بمثابة طاقته الدافعة للعب .

كابا قارن بين مستوى ميسي في الفترة الحالية وقبل أربعة أو خمسة مواسم عندما كان ميسي يلعب بإندفاع وقوة ورغبة مثل المجنون في الملعب، ليدلل على صحة كلامه .

وتابع لا أعرف لماذا هذا الأداء الباهت لميسي مؤخراً يبدو أنه يلعب الآن فقط من أجل العقود الإعلانية .. يجب أن يمارس كرة القدم وكأنه لاعب صغير في مقتبل مسيرته الكروية، وإمتدح موهبة ميسي قائلاً: “لديه موهبة إستثنائية فعلاً لقد كان يمتع الجميع بأدائه، لكنه حالياً أشبه بالزوج الذي يشعر بالملل من زواجه الذي دام 15 عاماً !

وعاد ليضع عذراً لمستوى وأداء ميسي – من وجهة نظره- في الآونة الأخيرة وقال: “ربما الإصابة الطويلة هي من تسببت في حالة الإهتزاز تلك في مستواه ، لكن لننتظر ونرى ..

ثم تحول كابا إلى الحديث عن فريق برشلونة وهاجمه بنفس النقاط التي هاجم بها ميسي، حيث اتهم الفريق بفقدانه هو الآخر شغف التمتع باللعب، وقال من قبل كانوا يؤدون الـ 90 دقيقة بنفس الحماس ولا يهدأون ولو ثانية، وقال بالطبع مع مرور السنوات خبت وخفتت شعلة الحماس في اللاعبين .

وأبدى إعجابه باللاعبين تشافي وانييستا وبوسكيتش وماسكيرانو وبيكيه وقال عنهم انهم من اللاعبين المهمين بالفريق خاصة في الأوقات الحرجة من المباريات.

واختتم تصريحاته بالحديث عن تشافي وانييستا وقال عنهم أنهم طوال المواسم السابقة كانوا العمود الفقري للفريق ، ولكن الآن تشافي يلعب لدقائق و انييستا ربما لا يشارك ، ومن غير هذين اللاعبين برشلونة لا يجد طريقة للعب الجيد .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.