شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

منظمات الهيكل تدعو الى رفع العلم الاسرائيلي في المسجد الاقصى يوم الخميس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

000000

أكدت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان لها الاثنين 3/2/2014م أن الرباط الباكر والتواجد الدائم في المسجد الاقصى وإرفاده بأكبر عدد من المصلين يوميا، وخاصة في فترات الصباح، يعدّ من أهم الوسائل التي تحفظ حرمة المسجد في وجه الاقتحامات والاعتداءات المتكررة عليه، كما وأكدت المؤسسة انّ تعاملها مع الاقصى ليس موسمياً ، فلذا فإنّ أهل القدس واهل الداخل سيكونون دائماً في المسجد الأقصى ، فهم في حالة تواجد وتواصل دائم معه.

هذا وحذّرت “مؤسسة الاقصى” من تداعيات وتبعات دعوات أطلقتها “منظمات الهيكل المزعوم” لإقتحام وتدنيس المسجد الأقصى بهدف رفع العلم الاسرائيلي فيه ، وقالت المؤسسة إن منظمات تنضوي تحت نشاط اقتحام وتدنيس المسجد الاقصى ، والتي باتت تعرف باسم “منظمات الهيكل المزعوم” بدأت بتوزيع إعلانات على المواقع الالكترونية تدعو من خلالها الى اقتحام جماعي للمسجد يوم الخميس القادم 6/2/2014م ، بهدف أساسي هو رفع العلم الاسرائيلي فيه .

واشارت المؤسسة أنه ومنذ مطلع العام فإن هناك أحداث وإمارات تشير الى أن الاحتلال الاسرائيلي يصعّد من استهدافه للمسجد الأقصى ، ويسعى الى فرض وقائع جديدة وجذرية في المسجد الأقصى ، منها تركيب كاميرات مراقبة جديدة داخل أروقة ومباني المسجد الأقصى ، ومنها إفساح المجال لاقتحامات الاقصى من أبواب عدة ، وتوسيع الأوقات المحددة لمثل هذه الاقتحامات، ولعل الدعوة الى رفع العلم الاسرائيلي جزء من هذا المخطط .

وأكدت المؤسسة ايضا أن الذي يقود العمل ضد القدس والمسجد الأقصى هو رأس الاحتلال الاسرائيلي ، وما المستوطنون والمنظمات والجماعات اليهودية الاّ أذرعا تنفيذية لمخططات الاحتلال الاسرائيلي .

وطالبت “مؤسسة الأقصى” كل الحاضر الاسلامي والعربي والفلسطيني بالالتفات الى قضية القدس والمسجد الأقصى في هذه اللحظة الفارقة ، ودعت الجميع الى الالتحام من أجل نصرة القدس والاقصى ، والتصدي لاعتداءات الاحتلال الاسرائيلي .

20140203-1102241231379453

20140203-1102232129626690

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.