شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فيديو : شاهد عظمة الخالق بانقاذ طفل من الموت المحتم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 فبراير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية, غير مصنف

سيت البرازيل طوال 3 أيام مضت أخبار ما تشهده من حر شديد والمونديال المقرر في أراضيها بعد 5 أشهر، وتحدثت فقط عن طفل عمره 5 سنوات، خرج بخدوش بسيطة من حادث قد يستغرب الموت نفسه كيف نجا منه وبقي حياً، بل الأغرب أنه نهض ليسعف جدته المرمية بلا وعي على قارعة الطريق.

الطفل هو جواو بيدرو ناسيمنتو (من عائلة نجم الكرة بيليه) وجدته فيلما تيودورو، وكانا يسيران معاً في الشارع بجانب الرصيف في مدينة “أنابوليس” بولاية غوياس، في الوسط البرزيلي.

فجأة أقبلت سيارة “هوندا فيت” مسرعة، فلاحظتها الجدة مقبلة نحوها، فانتقلت هي وحفيدها الى الرصيف، لكن السيارة داهمت المكان، واصطدمت بثانية متوقفة، فحركتها من مكانها وأرجعتها الى الخلف، فدهست “الفولكسفاغن غول” الطفل وجدته وهي متراجعة بفعل الصدم العنيف، ثم انفردت عجلتها الأمامية بالطفل وحده ومرت منحرفة من كتفه الى رأسه وصدره تماماً.

ثانية واحدة فقط مرّت على الدهس المفترض أن يكون قاتلاً، ونرى جواو بيدرو الصغير ينهض ويسرع نحو جدته المغمى عليها ليسعفها، بحسب ما يظهر في المشهد الذي صورته كاميرا مثبتة على باب مدرسة في الشارع، ثم أقبل مارة كانوا بالقرب ونقلوا الاثنين الى مستشفى قريب.

وفي المستشفى استغرب الأطباء من بقاء الطفل بشكل خاص على قيد الحياة بعد أن سمعوا تفاصيل ما حدث من المسعفين، واستغربوا أكثر أن الطفل لم يكن بحاجة إلا الى ضمادات عالجوا بها خدشين بسيطين في وجهه، وأفرجوا عنه بعض ساعة.

أما الجدة البالغ عمرها 56 سنة، فخضعت لفحوص وعالجوها بالضمادات أيضاً وما شابه طوال ساعتين، مع أن الاصطدام لم يكن عنيفاً عليها كما كان على الحفيد الذي كانت ترافقه بعد ظهر الثلاثاء الماضي من المدرسة الى البيت كعادتها كل يوم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.