شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الخطر يتهدد حياة امرأة بعد عملية تصغير للمعدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 يناير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, صحة وتغذية

02f814c4d-e3bb-4260-a1b4-2a8073388a9f

تخضع للعلاج في قسم العناية المكثفة في مستشفى صفد، امرأة (33 عاماً) من بلدة “حتسور” بالجليل الأعلى، وهي في حالة شديدة الخطورة، تحت التخدير والتنفس الاصطناعي.

وتدعى هذه المرأة “ميراف كونفينو – الغيا”، وهي أم لطفل عمره اربع سنوات، وكانت قبل شهر ونصف قد خضعت لعملية تصغير للمعدة في مستشفى “هعيمك” بالعفولة، وقد بلغ وزنها مئة كيلوغرام، وتم تسريحها بعد اربعة أيام من اجراء العملية.

وبعد يومين من تسريحها، شعرت بآلام في البطن، وعولجت في المستشفى لمدة اسبوع، وعادت الى منزلها لتواصل العلاج بالحقن والمسكّنات.

مضاعفات…

وقبل اسبوع شعرت”ميراف” بتوعكات استدعت نقلها الى مستشفى “زيف” في صفد، وهي تعاني من تقيؤات وآلام حادة في البطن، وقد أغمي عليها اكثر من مرة.

وبينت الفحوصات بواسطة جهاز”سي.تي” ، تقيحات في موضعين بالجسم – في الصدر والبطن، فأجريت لها عملية لاخراج القيح، لكن حالتها ساءت لأن القيح انتشر في الجسم وأدى الى تلوثات، فتم تحويل السيدة الى قسم العناية المكثفة، وهي في حالة إغماء، تحت التخدير والتنفس الاصطناعي.

وعبّر والد السيدة المريضة عن بالغ قلقه من حالة ابنته، استناداً الى توصيفات اطبائها الذين قال عنهم انهم بذلوا كل جهد مستطاع”ولم يتبق لنا سوى ان نبتهل ونصلي الى الله حتى تتعافى”- كما قال.

تنسيق بين مستشفى في العفولة ومستشفى صفد

وعقب متحدث بلسان مستشفى العفولة على هذه الحادثة بالقول ان السيدة المذكورة قد خضعت فيه لعملية معقدة تتعلق بالسمنة الزائدة المرضية، وهي عملية محفوفة بالمخاطر، نظراً لكون المرضى الذين يخضعون لمثل هذه العملية، يعانون من أمراض أخرى تؤثر على احتمالات شفائهم. وأضاف ان مستشفى العفولة يقوم الاتصال والتنسيق مع مستشفى صفد بشأن حالة السيدة”ميراف” بينما أكد متحدث بلسان مستشفى صفد ان حالة السيدة “خطيرة للغاية”!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.