شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كانون الثاني الجاري أحد أكثر الاشهر جفافا في التاريخ

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

046

ينتهي يوم غد الجمعة شهركانون الثاني يناير الحالي دون توقع سقوط أمطار حتى ذلك التاريخ ووفقا لكميات الإمطار التي هطلت حتى الان يدور الحديث عن أكثر شهر ” يناير” جفافا منذ بدء توثيق وقياس كميات الأمطار منتصف القرن التاسع عشر على اقل تقدير في المنطقة الوسطى فيما يمكن وصفه في مناطق أخرى بثاني او ثالث” يناير” من حيث الجفاف لكن في القدس هو أول شهر يناير” وأكثرها جفافا منذ منتصف القرن التاسع عشر , استنادا على كميات الإمطار التي هطلت خلال هذا الشهر في مختلف المناطق ومقارنتها بالكميات التي تم قياسها في فترات زمنية سابقة .

وسجل شهر يناير كمية أمطار في السهل الساحلي الشمالي وصلت كميتها من 15-40 ملم مقابل متوسط متعدد السنوات يتراوح ما بين 130-160 ملم في مثل هذا الشهر فيما سجلت غالبية محطات القياس في منطقة السهل الساحلي الأوسط والجنوبي كميات أمتار تراوحت بين 15-5 ملم مقابل متوسط متعدد السنوات يتراوح ما بين 120-150ملم .

الجليل الوسط الاوفر حظاً

وتم قياس اكبر الكميات في منطقة الجليل الأوسط حيث سجل سقوط 35-55 ملم لكنه تشكل انخفاضا بنسبة 30% عن المتوسط متعدد السنوات الذي يتراوح ما بين 170-230 ملم فيما سجلت محطات القياس في مختلف مناطق الجليل سقوط 20-30 ملم مقابل متوسط متعدد السنوات 150-200 ملم .

وسجل سهل مرج بن عامر ومنطقة طبريا سقوط 15-30 ملم مقابل 80-120 ملم كمتوسط متعدد السنوات وفي جبال المنطقة الوسطى 5 ملم ومنطقة الأغوار والبحر الميت لم يسجل أي هطول للأمطار مطلقا فيما سجلت المنطقة الجنوبية هطول 5-15 ملم وهناك بعض المناطق سجلت أكثر من ذلك حيث سجلت منطقة بعزوز ” بالنقب الغربي مثلا سقوط 20 ملم .

وتشكل كميات الأمطار المسجلة سالفة الذكر رقما قياسيا سلبيا لشهر يناير خاصة في المنطقة الوسطى ومناطق شمالية قياسا بالمعطيات الإحصائية الخاصة بشهر يناير منذ بدء تسجيل كميات الأمطار قبل أكثر من 70 عاما في غالبية محطات القياس الإسرائيلية إضافة لمحطات يرجع تاريخ تسجيل كميات الأمطار فيها لأكثر من 90 عام مثل القدس حيث بدأت عملية قياس وتسجيل كميات الأمطار منتصف القرن التاسع عشر لذلك يمكن وصف الشهر الحالي بالأكثر جفافا منذ ذلك التاريخ.

لكن سجلت مناطق شمالية وأخرى تقع ضمن السهل الساحلي الجنوبي ثلاثة أشهر ” يناير ” جافة في الأعوام 1946 ، 1995، 2009 فيما لم يحدث عدم سقوط أمطار مطلقا خلال ” يناير” في المناطق الشمالية سوى مرة واحدة عام 1955 فيما تشهد المنطقة الجنوبية عدم سقوط أمطار في أشهر معينة من فصل الشتاء لذلك لا يمكن وصف شهر ” يناير” 2014 كرقم قياسي سلبي في هذا المجال لان المناطق الجنوبية سجلت فما مضى خمسة أشهر ” يناير أكثر جفافا من الشهر الحالي .

وفيما يتعلق بكميات الامطار الاجمالية فإن كميات الامطار التي سقطت في الشمال منذ بداية يناير سجلت محطات القياس في المنطقة الشمالية ما نسبته 55-70% من المتوسط متعدد السنوات فيما سجلت المنطقة الشمالية الشرقية سقوط 30-45% فقط من المتوسط متعدد السنوات .

والملفت أن حالة الأمطار تتحسن كلما اتجهنا جنوبا حيث سجل السهل الساحلي الجنوبي وشمال الضفة سقوط 70-80% من المتوسط متعدد السنوات حتى منتصف الشهر الحالي فيما تقترب كميات الأمطار في جبال الضفة الغربية من المتوسط السنوي للفترة المماثلة فيما ارتفعت كميات الأمطار التي سقطت في المنطقة الجنوبية عن المتوسط السنوي بنسبة 10-30% وذلك بفضل الأمطار التي سقطت خلال شهر ديسمبر الماضي .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.