شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأقربون أولى بالمعروف

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, دين ودنيا

مؤسسة لجنة الإغاثة الإنسانية للعون تناشد أصحاب القلوب الرحيمة(132)

ماتت أم المؤمنين خديجةُ زوجة وامرأة النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله تعالى عنها عام الحزنِ وهي العاقلةُ الرشيدة الحازمةُ المرباةُ في بيتِ النبوة، التي كانت تؤيدُه وتنصُره، ماتت وقت الأزمات، ماتت في العصرِ المكي يوم تألبت عليه الجاهليةُ، وقد كانت رضي اللهُ عنها ساعدَه الأيمن.يشتكي إليه من كثرةِ الأعداء، ومن الخوفِ على نفسِه فتقول: كلا واللهِ لا يخزيكَ اللهُ أبدا، إنك لتصلُ الرحم، وتحملُ الكلَ، وتعينُ الملهوفَ، وتطعمُ الضيفَ، كلا واللهِ لا يخزيكَ اللهُ أبدا.

بينما أنا اجلس في مكتبي إذ دخل على رجل يجر عكازه ويجر معها أعباءه التي تنوء بحملها الجبال وبرغم المهام الجسام التي أثقلت أحماله ورغم المصائب التي اغتالت كل شيء جميل في حياته إلا أن إيمانه بالله لم يتزعزع قيد أنملة بل دفعه دوما إلى فعل الخيرات والاستباق إليها فقد أصر الرجل العجوز رغم ما الم به من عوز وفاقة إلا انه ألح علي أن يكفل يتيمين بقيمة شهرية بمقدار 300 شيكل مكررا ومرددا لعل الله أن يجعلنا نتخطى هذه المحنة بكفالتنا لهؤلاء الأيتام ……

بالقرب من باب لد في داخلنا الحبيب ولد أبو خليل في عام النكبة أو قبلها بقليل وعاش وأشباح التهجير تطارد ظلال حياته أينما حل وارتحل بمؤازرة التقنين العنصري الجائر التي تجعل من أهل الديار غرباء على أرضهم حيث تتفنن في شد الخناق والتضييق عليهم بالعيش بكرامة على أرضهم وارض آبائهم وأجدادهم بل إن الأنكى من ذالك أن تطالب أن تشتري الأرض التي ورثتها

فعلى ارض أجداده أقام بيته الذي يؤويه وأسرته وأقام بيتا يحاذيه لأبنائه في العام الماضي وعلى غير ميعاد قامت قوى البغي والظلام بواسطة خفافيش الظلام بهدم البيتين دون أن تكترث لأي مشاعر إنسانية أو ضمير يؤنبها وطمست معالم البيتين بادعاء البناء الغير المنظم وعدم ملكية الأرض فأصبحت الأسر تعيش في العراء وتزداد معاناتهم حيث لا يجدون مأوى يتدفئون ويستدفئون فيه، وفقدت أغلا ما لديها مأواها وملاذها الامن000000

لم يستسلم أبو خليل أمام بطش الظالمين وتجبرهم وعدوان المعتدين فكانت الكارثة التي حلت به بداية انطلاقة جادة جديدة وبداية تفاعل جاد مثمر هو وأبنائه في معركته النضالية أمام جهات القضاء استطاع من خلال امهر المحامين الذي تقاضى منه مبلغا لا يستهان به أن يشتري أرضه التي كان يقام عليها بيته مقابل أن يدفع ثمنها مبلغا قد يتجاوز نصف مليون شيكل استطاع حتى كتابة هذه السطور تامين ودفع منها مبلغ 150 ألف شيكل ومن الجدير بالذكر أن عليه أن يسدد ثمن الأرض بأقرب وقت ممكن وإلا تعرض للزيادة الربوية وللمخالفات ألماليه التي تزيد من ثمنها وتقصم ظهر الأسرة التي بحاجة ملحة للإيواء00000

فتعالوا بنا يا أصحاب القلوب الرحيمة نتداعى لنصرة أخينا أبو خليل ولا نتقاعس أو نقعد مع القاعدين واعلم حباك الله بكل خير أن ما تقدمه في الحقيقة لنفسك، فالرابح أولا وأخيرا هو أنت أيها المتصدق المنفق يوم تكون يوم العرض الأكبر في ظل صدقتك وبرك وإحسانك، يوم تجد ما أنفقته ابتغاء وجه الله موفى مدخر لك عند ربك أوفى ما يكون، وأكثر ما يكون: (وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.