شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وفاة رضيع بالقدس واختناق طفلة بالجنوب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 يناير, 2014 | القسم: صحة وتغذية

130407130102qK6j

سجلت في نهاية الأسبوع الماضي، وخلال ثلاث ساعات، حالتان طبيتان لطفلين إسرائيليين، انتهت إحداها بالوفاة، والثانية بالاختناق الشديد.

فصبيحة يوم السبت، استـُدعي طاقم إسعاف إلى شقة بالقدس، لمعالجة طفل رضيع (ثلاثة أشهر) وجد في سريره فاقد الوعي، فيما أفاد ذووه بأنه عانى في الأيام الأخيرة من ارتفاع درجة حرارة جسمه، وحاول أفراد الطاقم إنعاشه، لكنه لفظ أنفاسه، وقد ظهرت على جسمه بقع (طفح).

وبعد اقل من ثلاث ساعات من هذه الحادثة، استـُدعيت طواقم الإسعاف إلى منزل في إحدى بلدات الجنوب، لمعالجة طفلة رضيعة (8 أشهر) أصيبت باختناق شديد، وأفادت والدتها بأنها كانت قد أرضعتها في الصباح، وعندما عادت لتتقيد أحوالها بعد ساعة، وجدتها بلا حراك، فاستنجدت بإحدى جاراتها التي حاولت إنعاش الطفلة، وعندما وصل طاقم الإسعاف واصل عمليات الإنعاش، وتمكن من إعادة النبض والتنفس لجسم الطفلة، ثم نقلت إلى المستشفى (برزيلاي في اشكلون) واستقرت حالتها، وتم ربطها بجهاز التنفس الاصطناعي لكنها ظلت فاقدة للوعي، وما زالت حالتها تدعو للقلق، علما ً أنها المولود البكر لوالديها.

بفضل الجارة ..

ووصف احد أفراد طاقم الإسعاف وقائع الحادثة، فقال أنهم وجدوا الطفلة خالية من الشحوب والزّرقة، وكان بؤبؤا عينيها طبيعيين، الأمر الذي يدل على أن الأم اكتشفت حالتها بعد وقت قصير من تدهور حالتها وان جهد الجارة في إنعشاها قد أسعفها، وسهـّل معالجتها اللاحقة. وأضاف أن هذه الحادثة تثبت أهمية معرفة ودراية الأهالي لكيفية إسعاف أولادهم، وهذا ما يتعلمه بعضهم في الدورات الخاصة بهذا الأمر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.