شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بقلم زهير لحام : الجزيرة مباشر مصر وكمال الخطيب وجهان لعملة واحدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 يناير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

زهير لحام

الجزيرة مباشر مصر وكمال الخطيب وجهان لعملة واحدة
بقلم: زهير لحام

كتب الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية الشمالية، مقالاً  تحت عنوان: “طرائف مصرية”، لا يصلح حتى للارتقاء أن يكون نكتة. أردت أن أقف وأعلق على ما كتب السيد كمال خطيب بسبب ما وصل إليه من تطاول لا حق له فيه حتى وإن كان صادقاً – وهو ليس كذلك – فيما يقول.
يقول السيد كمال من جملة ما يقول: “إن التي تغرق هي كل مصر أيها الانقلابيون، فاتقوا الله في مصر لأن مصر هي بتاعتنا كلنا”. لا يا سيد كمال، فمصر للمصريين حتى لو تكلمت في اللهجة المصرية. يقول ذلك السيد كمال استطراداً لوصف حالة مصر اليوم – من وجهة نظره طبعاً – إذ يقول: “هكذا هو منطق الانقلابيين اليوم في مصر، وهم يرون مركب مصر يغرق رويداً رويداً في دماء مجازرهم وسواد دخان قنابلهم. إنهم يرون مصر تسير نحو الفوضى والفتنة والاقتتال بين أبناء الوطن الواحد، ولسان حالهم يقول: ما تغرق! هي بتاعتنا”؟

من الذي يعمل على أن تسير مصر نحو الفوضى والفتنة والاقتتال يا سيد كمال؟ أليسوا أعضاء وجماعات وتحالفات الإخوان المسلمين؟ أليسوا ما يسمى بطلاب الإخوان ممن يحرقون ويدمرون في مباني الجامعات التي من المفروض أن يحموها من الدمار؟ أصبحت يا سيد كمال كفضائية الجزيرة مباشر من مصر، لا ترى إلا مشاغبات الإخوان وجماعاتهم وتدعي أن هذا هو حال كل مصر.

إن التاريخ يا سيد كمال سيذكر السيسي في كلمات من ذهب حيث أنه – بالرعاية الإلهية – أنقذ مصر من مؤامرة لتفكيكها كان الإخوان المسلمون شريكين فيها. ولنفرض جدلاً أن ما حدث في مصر يوم 3 يوليو من العام الماضي هو انقلاب، هل يحق لأحد أن يحرق مصر؟  عد إلى التاريخ المُشرق يا سيد كمال وإلى عظماء هذه الأمة، أمثال سيدنا الحسن – طيب الله ثراه – حين استولى بنو أمية على الحكم وطالبه أصحابه بأن يخرج ليحارب الذين سلبوا منه الحكم، ماذا فعل يا ترى سيدنا الحسن؟ هل أرسل أصحابه لحرق المدن الإسلامية كما فعل الإخوان المسلمين بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة؟ هل جيش الجيوش ليحارب من سلب منه الحكم؟ لا وألف لا! لقد رفض أن تُراق نقطة دم واحدة من المسلمين لقاء كرسي الحكم.

ولنراجع التاريخ الحديث يا سيد كمال، ارجع إلى سنة 1952 حين قام الضباط الأحرار بثورتهم المجيدة يوم 23 يوليو، ماذا فعل الملك فاروق يا ترى؟ هل أمر بلطجيته وزعرانه أن يحرقوا البلد؟ هل أمر  بلطجيته وزعرانه أن يخربوا اقتصاد البلد؟ هل اتصل بعناصر إرهابية ليفجروا البلد كما فعل الإخوان المسلمين؟ لا وألف لا! لقد اختار أن يغادر البلد ويعاش في الخارج ولم يقم بأي عمل يمس بسمعة مصر أو أمنها، ولم يستقو بالخارج ضد النظام الجديد كما فعل الإخوان المسلمين.

من الصحي جداً أن ينتقد شخص ما ما لا يعجبه عند غيره، أما أن يبدأ بكيل السباب والشتائم لنظام في دولة أخرى، خاصة في دولة مثل مصر، فهذا تصرف غير لائق وغير أخلاقي ولا شرعي. بأي حق تتكلم بالصفة التي تكلمت بها عن مصر؟ إن الرئس المعزول – محمد مرسي – اعترف في آخر خطاب له كرئيس يوم 2.7.2013 أنه أخطأ وكان عليه تصليح تلك الأخطاء، لكنه لم يذكر أي من تلك الأخطاء، ألم يكن حري بالسيد كمال أن يذكر هذه الأخطاء ويجد بها ما يُعلِل عزل الرئيس المعزول، محمد مرسي؟ إن ما حدث في مصر هو شأن مصري 100% فما لك أنت يا سيد كمال بكيل كل هذه الشتائم للنظام الجديد؟ ألسنا العرب بهذه الديار بحاجة إلى دعم كل دولة عربية بغض النظر كيف وصل هذا النظام إلى الحكم؟ كيف سنحصل على هذا الدعم بعد كيلك هذه الشتائم لرجال النظام في مصر، حتى وإن كان انقلاباً؟

يوم السبت الموافق 18.1.2014 صرح السيد مخيون – رئيس حزب النور بأن حزب النور كشف للعالم أن الإخوان المسلمين شريكين في مؤامرة دولية على مصر! أما الدكتور نادر بكار – مساعد رئيس حزب النور – فقد صرح في نفس اليوم أن حزب النور قضى على 80 عاماً من ادعاء الإخوان المسلمين هم الإسلام. أليس حزب النور ورجالاته مسلمون وأقرب منك ومني إلى معرفة حقيقة ما جرى وما يجري في مصر؟

أود أن أطرح سؤالاً للسيد كمال خطيب وسأكون سعيداً لو تكرم وأجاب عليه، وسؤالي هو: هلّا دللتني على أي قناة إخبارية في العالم تبث مباشرة من دولة أخرى غير راضية عن ذلك سوى قناة الجزيرة مباشر مصر؟ لماذا تفعل ذلك قناة الجزيرة رغم احتجاجات الحكومة المصرية؟ هل من أجل حرية التعبير؟

إن الربيع العربي يا سيد كمال قد كشف المستور وأماط اللثام على ما لم نكن نعرفه، لقد أماط اللثام عن الرغبة الجامحة للإخوان المسلمين في الوصول إلى الحكم في أي دولة ومقابل أي ثمن. لقد انتبه الغرب – وخاصة بريطانيا وأمريكا – إلى ذلك فحاكوا السيناريوهات المناسبة لذلك – وهو تفكيك الدول العربية الأساسية –  وبدأ الإخوان المسلمين بإخراج هذه السيناريوهات، وعندما وصل الأمر إلى مصر واعتلى الإخوان سدة الحكم بطريقة ديموقراطية انكشف الأمر وبان، وأحمد الله أنه انكشف في توقيت مبكر وأن الجيش المصري الشعبي والعريق كان ذكياً بما فيه الكفاية ليلتفت إلى تلك المؤامرة ويجهضها وهي في مهدها.

بعد عزل الرئيس محمد مرسي – ما يسميه السيد كمال الخطيب انقلاباً – عقد التنظيم الدولي للإخوان المسلمين اجتماعاً مستعجلاً في تركيا والرجل الوحيد الذي قام بلوم جماعة الإخوان على فشلهم الذريع في أدائهم بالسنة التي قضوها بالحكم هو الشيخ راشد الغنوشي – رئيس حزب النهضة، الذراع السياسي للإخوان المسلمين في تونس، فهذا الشيخ هو شيخ يتفهم الأمور وعلى حقيقتها.

لقد أراد الإخوان المسلمين سرقة مصر كلها وتدعي يا سيد كمال أن السيسي سرق الثورة، وهل الثورة ملك لهم؟ متى دخل الإخوان المسلمين ليشاركوا في الثورة. لقد بدئوا يشاركون في الثورة ابتداءً من اليوم الرابع لاندلاع الثورة، يوم 28 يناير 2011 بعد أن تأكدوا من نجاحها وأنها يمكن أن تكون فرصتهم. هلّا شرحت يا سيد كمال المفاوضات التي ذهب ليشترك فيها محمد مرسي أيام المجلس العسكري؟

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (10)

  1. جهاد حمزة مواسي | باقة الغربية

    اخي ابو محمود العزيز اولا الخلاف في الرأي لا يفسد للود قضية فأذا عبر الأخ كمال الخطيب عن رأيه وسمى ما حدث في مصر انقلابا فهذا هو الاسم الحقيقي لما حدث بأتفاق أغلب سياسيي وكتاب دول العالم وها انت ايضا تسميهم بالسارقين للثورة وتسميهم بالخونة والمتآمرين
    ثانيا ان الأخطاء التي عبر عنها سيادة الرئيس محمد مرسي حفظه الله هي أخطاء تكتيكية وليست استراتيجية وهل تصحيح الأخطاء يكون بالسلاح وسقوط أكثر من ستة آلاف شهيد وعلى كل حال من أعطى هذا السفاح الحق بعزل رئيس منتخب ديمقراطيا بقوة السلاح اين صناديق الأنتخابات أليس هذا ما تؤمن به عزيزي ومن قال ان هذه البلاد بحاجة لأمثال هؤلاء الم تتنازل مصر عن دورها التاريخي اليست مصر هي التي تخنق غزة هاشم وتفرض عليها حصارا أشد من حصار اسرائيل وهل نصبح كالمستجير من الرمضاء بالنار
    ثالثا من هو الداعم الأساسي للسيسي والمدافع عنه اليسوا رجالات مبارك واسرائيل أوليس بكار ومخيون هم الذين روجوا لدستور 2012 ومجدوه وقالوا عنه انه من أحسن دساتير العالم في العصر الحديث وهم أنفسهم من يروج لدستور الانقلابيين والذي حصل على أغلبية 98 بالمائة؟؟؟؟ وانت وأنا وكل مشاهد للقنوات الفضائية يعرفهم بالضبط كأهل مصر في زمن أصبح فيه العالم قرية صغيرة جدا من حيث نقل الخبر فليس بالضرورة ان نكون مصريين حتى نعرف نوعية مثل هؤلاء يكفينا متابعتهم في الفضائيات لمعرفة نوعيتهم
    رابعا سؤال عكسي لك اخي ابو محمود هل تستطيع أن تدلنا على دول تهلل وتكبر بما حدث في مصر غير الخمس او ست دول الداعمة لهذا الانقلاب وعلى رأسها اسرائيل والسعودية والأمارات وقنواتها الفضائية وبماذا تفسر عزيزي الزيارات المكوكية لأعضاء الكونغرس الأمريكي للسيسي وزبانيته وهناك اكثر من عشرون اسما مؤيدة للسيسي صوت وصورة يقولون لولا الأخوان لما نجحت الثورة في مصر ولولا ثبات وصمود الأخوان في موقعة الجمل لسحقت الثورة كيف لا وهم المعارضة الوحيدة التي تصدت للظلم الواقع على أهل مصر منذ ثمانين عاما ولنا في سيدنا الحسين رضي الله عنه اكبر مثال فلم يقاتل طمعا في منصب ولا حبا في جاه انما دفاعا عن حق آمن به ومات لأجله بخلاف اخيه الحسن رضي الله عنهم وأعلاميا انظر من يدعم السيسي لميس الحديدي وزوجها قارئ الغيب عمرو أديب وعكاشة الذين يتنبأون في وقوع التفجيرات فتقع في الوقت والزمان والمكان الذي يحددونه اوليست صدف غريبة ناهيك عن مهنيتهم المشكوك فيها اصلا فأذا أجرينا مقارنة بمهنية الجزيرة نرى الفرق وعلى الأقل في الجزيرة يسمع الرأي الآخر على عكس جميع الفضائيات الأخرى والمؤيدة للسفاح السيسي

  2. מגאדלה |

    استغرب من ما كتب السيد زهير لحام الرئيس محمد مرسي جاء عن طريق الانتخابات بارادة الشعب المصري الطاهر الشريف واما الكلب السيسي جاء بدعم من الفاجرون والفاجرات واعداء الاسلام مثل نجيب سويرس .

  3. مسلم حقيقي | باقة الغربية

    عمي زهير جزاك الله خيرا. لا يجب ان نسكت أمام من يشتري المناصب والسياية باسم الدين. قال أحزاب اسلامية!!

  4. محمود |

    مقال معيب على شخص ينتمي لباقة ولدين الإسلام.
    على الأقلّ, إن كنت معارضاً للإخوان فلماذا تكون مؤيّداً لأشخاص كالسيسي؟
    أنت تتكلّم عن دماء ضحايا أبرياء وقعوا لعقود تحت رحمة حكم ظالم.
    طبعاً, نفهم اليوم أنك ضدّ كل ما هو إسلامي. ق, الإخوان, مسلموا باقة…
    ونفهم أنّك مع كلّ من هو غير إسلامي: السيسي, اليهود, الإمارات, السعوديّة..
    من أنت يا زهير لحّام؟ هل يمكن أن تذكر لنا سيرتك الذاتيّة لنفهم كيف ولماذا تقف دائماً مع الحيطان الواقفة وتستقوي على الجهة المضادّة؟

  5. رائد | باقة

    “يحكي أن ضفدعا كان يستعد لعبور نهر من ضفة إلي أخري‏,‏ وبينما هو يستعد لذلك‏,‏ إذ به يجد عقربا يقول له‏:‏ هل تساعدني في عبور النهر معك؟

    فقال له الضفدع ببراءة: ولماذا لا تستطيع أنت الاعتماد علي نفسك وتعبر بمفردك؟
    فأجابه العقرب: أنا لا أعرف العوم, ولكي أعبر النهر يجب أن تحملني فوق ظهرك حتي نصل سويا.
    فقال الضفدع وقد بدأ يشك في الأمر: ولكنك مشهور بأنك تلدغ كل من تقابله, فهل يعقل أن أسلمك ظهري وجسمي كله, وأين؟ في النهر؟.. لو لدغتني في ظهري سأموت وأغرق, وستغرق معي.
    فأجابه العقرب بثقة: لست غبيا لأفعل ذلك, فحياتي بيدك, ولو لدغتك, سنغرق معا!
    فاقتنع الضفدع بصدق العقرب, ووافق أخيرا علي مساعدته, وتسلق العقرب ظهر الضفدع وبدءا سويا في عبور النهر, ولكن في منتصف الطريق, فوجيء الضفدع بالعقرب يغرس أرجله السامة في ظهره أثناء العوم, فخارت قوي الضفدع, وبدأ الاثنان يغرقان تدريجيا, وسأله الضفدع وهو يبكي: لماذا فعلت ذلك؟ ألم أقل لك إننا سنغرق معا لو لدغتني؟ فأجابه العقرب: يا عزيزي.. أنا عقرب, وأنت تعرف ذلك, ولو لم ألدغك وأخدعك, لما استحققت أن أكون عقربا!
    وغرق الاثنان, ولم يستفد العقرب من غرقه, سوي أنه أثبت أنه عقرب, يندم من يصدقه, ويخسر من يثق فيه, ويغرق من اعتمد علي صدق كلامه ووعوده!
    .. انتهت الحكاية!
    ……
    .. وهكذا, فحياة كل منا بها عقارب كثيرة, تكذب, وتخدع, وتلدغ, وتؤذي, وتقتل, بل وتنتحر من أجل ذلك, فهذه هي مهمتها الوحيدة في الحياة, وهي عاجزة أن تفعل غير ذلك!
    وإذا كنت ضفدعا.. لا تخجل من طيبتك.. ولكن المهم ألا تلهو يوما مع العقارب التي اتخذت من أذي الآخرين.. مهنة وحياة!”

  6. رائد | باقة

    سيد زهير ، هل تعرف بماذا أوصف أنفسنا (العرب) دائما؟ بقصة العقرب الذي أراد قطع النهر واستعان بلضفدع …هل سمعت عنها؟

  7. بنت باقة |

    ممكن اللي بتحكيه عن الجيش صح وممكن غلط بس وين كان هاذ الحيش المصري العريق كل هالسنوات اللي ظلم مبارك وجوع شعبه بقى نايم وعلى زمن الاخوان شاف الظلم وصحي ضميره ؟؟؟ على كل احنا بعاد عن الوضع والظروف هناك والله وحده العالم مين اللي على حق

  8. ليتني لم اولد عربيا |

    انا غير مصدق ومصدوم مما قد قرات في باقة يوجد شخص بافكار توفيق عكاشة وعمرو اديب
    انا لا انظر الى الامور من منطلق تيار اسلامي مقابل علماني انما من منطلق العدالة والمنطق
    والضمير الحي اذا في ضمير

    بعد قرات المقال قولت في نفسي ليتني لم اولد عربيا