شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فضيحة مدوية تزلزل جهاز الشرطة الإسرائيلية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

Israel_police_officers

كشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الخميس، عن واحدة من أخطر الفضائح التي زلزلت جهاز الشرطة، موضحةً أن عدداً من كبار الضباط ممن يشغلون مناصب رفيعة تورطوا مع كبير الحاخامات في إسرائيل الحاخام ‫يوشياهو بينتو بـ “علاقات مادية مشبوهة”.

وأوضحت الصحيفة أن بينتو بات واحداً من أهم رجال الدين اليهودي ليس فقط في إسرائيل ولكن في الكثير من دول العالم، مشيرة إلى أن بينتو تورط منذ أكثر من عام في فضيحة ماليه هو وزوجته، وحاولت الأخيرة الحصول على معلومات الشرطة السرية عنها من خلال بعض من كبار الضباط مقابل تقديم رشاوى مالية لهم، إلا أن جهاز التحقيقات الداخلية في الشرطة كشف عن الفضيحة قبل وقوعها.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحاخام بينتو عرض الرشاوي المالية على رجال الشرطة بسخاء، الأمر الذي ورط عدداً من كبار القيادات الأمنية في القضية.

ونوهت الصحيفة إلى أن الحاخام بينتو، معروف بأنه الزعيم الروحي للكثير من الأثرياء والسياسيين المقرّبين منه، مشيرة إلى أنه تقلد مناصب دينية هامه رغم صغر سنة، حيث يبلغ من العمر 40 عاماً فقط.

من جانبها أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن الكثير من رجال الدين والحاخامات التابعين لبينتو أقاموا شبكة من المراكز الدينية عبر العالم، خصوصاً مع تزايد التبرعات المالية التي يمنحها اليهود له، سواء من داخل إسرائيل أو خارجها، نظراً لإيمانهم به واقتناعهم بأفكاره وآراءه الدينية.

ونتيجة لهذا تشعبت علاقات بينتو، وبات واحداً من أهم رجال الدين اليهودي، ليس فقط في إسرائيل ولكن في الكثير من دول العالم.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الفضيحة المدوية ستفتح من جديد ملفين بمنتهى الخطورة، الأول يتعلق بمصير التبرعات التي يدفعها اليهود إلى الحاخامات ورجال الدين اليهودي، وهي التبرعات التي تقدر بملايين الشواكل، والثاني بالعلاقات السرية التي تربط بين الحاخامات من جهة ورجال الدين وكبار المسئولين من جهة أخرى، وهي العلاقات التي يستغلها عدد من الحاخامات على ما يبدو أسوأ استغلال.

وفي ذات السياق كشفت صحيفة معاريف أن قسم التحقيقات مع عناصر الشرطة التابع لوزارة العدل يحقق في شبهة بأن قائد وحدة الشرطة القطرية لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة “لاهَف 433″، الميجر جنرال منشيه أربيف، تلقى امتيازات ومنافع من أشخاص مقربين من الحاخام يوشياهو بينتو.

وينكر أربيف هذه الشبهة، إلا انه طلب من المفتش العام الجنرال يوحنان دانينو الخروج في اجازة. واستجاب الجنرال دانينو لهذا الطلب، وكلف رئيس هيئة التحقيقات والاستخبارات في الشرطة الميجر جنرال ميني يتسحاقي بتولي قيادة الوحدة “لاهَف 433″ .

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي FBI قد فتح قبل ثلاث سنوات تحقيقا في شبهات بقيام عدد من رجال الأعمال في الولايات المتحدة، بينهم عضو مجلس النواب مايكل غريم، بابتزاز الحاخام بينتو الذي هو احد شهود الإدعاء في هذه القضية.
ووصل إلى إسرائيل أمس ممثل عن الـ FBI لإطلاع الجهات الإسرائيلية المختصة على مواد التحقيق، التي لها علاقة بالشبهة التي يحقق فيها حاليا قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة، التابع لوزارة العدل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.