شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تحذير اسرائيلي: وقف المساعدات المالية للسلطة يهدد اسرائيل اولا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

1c71bd9c41e88a48289e84878b21f029
تناولت وزارة الخارجية الاسرائيلية في اجتماعها السنوي لسفرائها في العالم وخاصة دول الاتحاد الأوروبي الذي جرى خلال الايام الماضية، موقف الاتحاد الأوروبي تجاه اسرائيل والمتعلق بالمستوطنات، وخلص تقدير السفراء بأن الاتحاد الأوروبي يخلق جوا يشجّع مقاطعة اسرائيل.

هذا مرتبط بشكل كامل بالعملية السلمية في المنطقة والتي سوف تلحق الضرر الكبير بإسرائيل حال فشلت المفاوضات، وفقا لما نشره موقع صحيفة “معاريف” العبرية اليوم الثلاثاء، وقد شارك في هذا الاجتماع كافة سفراء اسرائيل في دول الاتحاد الأوروبي، وقد استمرت المداولات لأكثر من يوم وتناولت بشكل مركز موقف الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الموقع بأن الاتحاد الأوروبي الذي يقف ضد عمليات الاستيطان ويشجّع مقاطعة هذه المستوطنات من قبل مؤسسات وجهات غير رسمية في هذه الدول، وبنفس الوقت فإن دول الاتحاد الأوروبي سوف تتخذ العديد من الخطوات حال فشلت المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، ومع تأكيد بعض السفراء على عدم معرفة هذه الخطوات بشكل واضح، ولكنها سوف تلحق الضرر الكبير باسرائيل، كونها لن تقتصر فقط على المستوطنات ومنتجاتها وكذلك عدم السماح لدخول المستوطنين دول الاتحاد الأوروبي، وانما سوف تشمل الجهات والمؤسسات المختلفة الاسرائيلية التي تتعامل مع المستوطنات.

وتم خلال الاجتماع تناول قرار صندوق التقاعد الهولندي كمثال لهذه الخطوات، خاصة انه قاطع خمسة بنوك اسرائيلية لوجود فروع لها في المستوطنات وكذلك لتعاملها مع شركات اسرائيلية تقوم بالبناء داخل المستوطنات، وهذا ما يوضح الاتجاه الذي سوف تنتهجه دول الاتحاد الأوربي في السنتين القادمتين.

معظم السفراء المشاركين أكدوا بأن التوصل الى حل سياسي مع الجانب الفلسطيني سوف يفتح المجال لمزيد من المكاسب الكبيرة لاسرائيل في علاقتها مع الاتحاد الأوروبي، وسينعكس على العديد من المجالات التي ستستفيد منها اسرائيل، وحاول بعض الوزراء طرح سياسة وسطية مع الاتحاد الأوروبي وفتح قنوات حوار هادئة تحاول فصل موضوع المستوطنات ومقاطعتها عن اسرائيل والتعامل معها، خاصة في ظل فشل العملية السلمية في المنطقة، كما يرون.

وقد رأى بعض هؤلاء السفراء بأن تهديد دول الاتحاد الأوروبي بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية هو تهديد لاسرائيل وليس للسلطة، لان وقف هذه المساعدات من الاتحاد الأوروبي وكذلك من الولايات المتحدة سوف يؤدي لانهيار السلطة، وعدم قدرتها على القيام بدورها الوظيفي تجاه السكان الفلسطينيين، ما يعني عودة اسرائيل للقيام بهذا الدور الذي ترفضه بشكل كامل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.