شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : “جمعية الغزالي الثقافية” تبدأ أولى فعالياتها بمحاضرة”بلدي لي وأنا لبلدي”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 يناير, 2014 | القسم: الأخبار المحلية

“جمعية الغزالي الثقافية” في مصمص تبدأ أولى فعالياتها بمحاضرة قيمة تحت عنوان “بلدي لي وأنا لبلدي”

في باكورة نشاطها وأولى فعالياتها استضافت “جمعية الغزالي الثقافية” في مصمص الجمعة (10/1) المدرب في مجال التنمية البشرية الدكتور هاني طه، مدير مركز “كفاءة” للتنمية البشرية، في بيت الشبيبة في القرية.

تولى العرافة الدكتور أدهم حمزة مرحبا بالحضور ومباركا لأهالي مصمص تأسيس جمعية الغزالي الثقافية ومعرفا بها، ومبينا أن “القيمة الأساس التي تقف من وراء فكرة تأسيس الجمعية هي قيمة البذل والعطاء، وبلدنا تستحق منا الكثير، لذلك نسعى لترسيخ هذه القيمة لتكون مرتكزا لعمل الجمعية”.

استُهلت الفعالية بقراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب عمر عبد الحكيم، ثم كانت كلمة الجمعية ألقاها الأستاذ محمد يوسف ناجي مرحبا بالحضور، موضحا أهمية العمل الأهلي التطوعي، حيث “يُعد من أهم الوسائل للنهوض بالمجتمعات ويسهم في بنائها”، ومشددا على دوره في “تعزيز قيم التعاون والتعاضد والتسامح بين أفراد المجتمع، ويحفز على إطلاق المبادرات لتقديم خدمات تسهم في تقدم المجتمعات”، ثم عرف الجمعية بقوله: “هي جمعية شبابية ثقافية نهضوية ذات رؤية إسلامية، مسجلة لأهداف غير ربحية، تسعى لخدمة كافة شرائح المجتمع والارتقاء بشبابنا على المستوى التربوي والثقافي والأكاديمي والرياضي…”، ثم ختم كلمته حاثا الحضور على إنجاح فعاليات الجمعية، كلٌّ حسب طاقاته وإمكاناته “لنسطر معا بمداد من العزم والإرادة والطموح كلماتِ عز ورفعة تصوغ مستقبل قريتنا على صفحات من نور”.

وفي الفقرة الرئيسة التي شهدت تفاعلا واضحا من قبل الحضور أشار الدكتور هاني طه في محاضرته القيمة وبأسلوبه الماتع إلى أهمية قيمة العطاء، باثا لروح المبادرة في القلوب، ومشددا على أهمية التمسك بالإيجابية، ومؤكدا لضرورة العمل الجماعي والتعاون لتحقيق النجاح والتقدم للارتقاء بالمجتمعات.

يُذكر أن “جمعية الغزالي الثقافية” تأسست مؤخرا في قرية مصمص بهدف تشجيع العمل التطوعي في القرية وتسخير جميع الطاقات والإمكانات للنهوض بالمجتمع.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.