شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

حكومة نتنياهو تقودنا لعزلة دولية وغير معنية بالتوصل لسلام

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

انتقد وزراء واعضاء كنيست اسرائيليين قرار الحكومة الاسرائيلية ببناء 1400 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية والقدس، محذرين من عزلة متزايدة لاسرائيل وتدمير عملية السلام مع الجانب الفلسطيني. وحذر وزير المالية الاسرائيلي يائير لابيد الجمعة رئيس الحكومة نتنياهو من ان “بناء المزيد من المستوطنات سيؤدي الى عزلة متزايدة حيث ان المجتمع الدولي بدء صبره ينفذ من تصرفات اسرائيل”- على حد قوله.

وقال “لابيد” في مقابلة خاصة مع صحيفة “يديعوت احرنوت” ان الوضع السياسي اصبح خطيرا وحمل نتنياهو مسؤولية تبعات ما سيجري جراء اعلان بناء 1400 وحدة استيطانية جديدة موضحا ان العملية السياسية لا تتطلب بناء مزيدا من المستوطنات والمطلوب هو الجلوس على طاولة المحادثات حيث ان اي اتفاق سياسي من شانه ان تستفيد منه اسرائيل شعبا وحكومة. واوضح ان هناك استياء واضح من المجتمع الدولي والولايات المتحدة ازاء حكومة “نتنياهو” حيث هددت اوروبا اسرائيل من استمرار بناء المستوطنات وانها ستتخذ اجراءات عقوبية اضافية حال فشل المفاوضات مع الفلسطينيين والذي سببه سيكون الاستيطان.

محادثات جديدة
وقال ان جمعية الاكادميين الامريكيين اخذت قرار بمقاطعة اسرائيل اكادميا ونحن لا نعرف ما ستحمله الايام القادمة من مقاطعات اضافية وعقوبات وعلى نتنياهو ادراك خطورة الوضع ليس تجاهله. واضاف ان اعلان بناء وحدات استيطانية جديدة ليس بالمفيد وسيجعل العملية السياسية اكثر تعقيدا متسائلا ما هو الهدف من اعلانات البناء في وقت تجري فيه محادثات جدية وان وزير الخارجية الامريكي جون كيري يطمح للوصول الى اتفاق سياسي قريب. بدورها قالت عضو الكنيست عن حزب العمل “يحيموفيتش” الجمعة ان ثقب اطارات ضابط عسكري في مستوطنة “يتسهار” يعتبر تحديا للجيش الاسرائيلي والدولة.

بناء وحدات استيطانية
وبحسب موقع “واللا” افادت عضو الكنيست ان عصابات “تدفيع الثمن” خارجة عن القانون وهي مسؤولة عن العنف في البلاد والذي يقوض مستقبل الدولة. وبخصوص اعلان بناء وحدات استيطانية جديدة قالت يحيموفيتش ان “الشخص الذي يطرح عطاءات لبناء المستوطنات في ظل محادثات سياسية جدية لا يريد التوصل الى تسوية سياسية مشيرة بان اليمين المتطرف هو الذي يدعم بناء تلك المستوطنات”.

من جانبه قال وزير البيئة الاسرائيلي “عمير بيريتس” الجمعة ان اعلان اسرائيل لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة والقدس لن تبعث الامل وليست في مصلحتها على الصعيد الدولي. ونقلت صحيفة “يديعوت احرنوت” عن بيريتس قوله ان اعلانات البناء لا لزوم لها وتهدد عملية السلام والعلاقات مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، واضاف الوزير الاسرائيلي انه اذا كان لاسرائيل مصلحة بالتوصل لاتفاق مع الفلسطينيين فعليها عدم طرح بناء وحدات جديدة. وقال ان البناء في المستوطنات يعرض مكانة اسرائيل الدولية للخطر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.