شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ارتفاع 40% في ديون المستهلكين لروابط المياه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

“حصة الأسد” (35%) من الديون قد تراكمت في منطقة “غوش دان” (تل ابيب الكبرى ومحيطها) ، حيث يبلغ عدد المستهلكين (88) ألفا بينما تبلغ ديونهم (146) مليون شيكل

يستدل من معطيات وزارة الطاقة ان ديون المستهلكين لروابط المياه والمجاري قد ارتفعت في العام الأخير بنسبة 40% : من (291) مليون شيكل في نهاية 2012، إلى (413) مليونا في نهاية العام الماضي (2013).

وجاء في هذه المعطيات ان “حصة الأسد” (35%) من الديون قد تراكمت في منطقة “غوش دان” (تل ابيب الكبرى ومحيطها) ، حيث يبلغ عدد المستهلكين (88) ألفا بينما تبلغ ديونهم (146) مليون شيكل .

وياتي “غوش دان ، في حجم الديون ، رابطة “معيانوت هعمكيم” التي تشمل بلدات يوكنعام وكريات طبعون ورماتي شاي ، وتبلغ ديونها (63.5) مليون شيكل فيما يبلغ عدد المستهلكين (3600) مستهلك ، أي ان معدل ديون كل مستهلك يقارب العشرة آلاف شيكل (حوالي ثلاثة آلاف دولار).
وتأتي في المرتبة الثالثة رابطة “حي كرمل” الخاصة بحيفا ، ويبلغ حجم ديونها (41) مليون شيكل موزعة على (26) ألف مستهلك .

قطع المياه ….

وجاء أيضا في المعطيات التي نٌشرت ردا على استجواب قدمه النائب ايتان كابل (حزب العمل) بالتنسيق مع جمعية “يديد” – أن الرابطة التي نفذت اكبر عدد من اجراءات قطع المياه عن المدنيين في الأشهر الثلاثة الأخيرة – هي رابطة “جيحون” التابعة لمنطقة القدس ، حيث قطعت المياه عن ألف و (558) مستهلكا ، لمدة يومين على الغالب . وتراوح عدد اجراءات قطع المياه عن المستهلكين في راهط وكريات غات وريشون لتسيون ما بين 300-400، بينما لم تسجل اجراءات من هذا القبيل ، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بحق أيّ من الروابط: افيفيم ، شارونيم ، وحي كرمل – حيفا ، واخرى .

إجراء مهين …

وفي هذا السياق، صرح النائب ” كابل” بانه سيسعى سوية مع جمعية “يديد” الى تقديم اقتراحيّ قانون ينص على الحظر الكلي وغير المشروط لقطع المياه عن المستهلكين ، وقانون آخر ينص على لزوم تركيب عدادات – ديغيتالية (رقمية) تقوم بالتسجيل الفوري لكميات المياه المستهلكة . وأضاف انه لا يعقل ان تقطع المياه عن أي مستهلك على خلفية “دين مالي” ومن الواضح ان غالبية اجراءات القطع كانت لمدة لا تزيدعن يومين ، مما يؤكد انه لا حاجة لهذا الاجراء المذل والمهين ، وبالإمكان اتخاذ اجراءات بديلة – على حد تعبيره .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.