شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

صفقة الميركاتو.. ماتا إلى ريال مدريد مقابل دي ماريا في تشيلسي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 يناير, 2014 | القسم: رياضـة

1161977-18193511-640-360
أكدت تقارير إسبانية سعي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنكليزي تجهيز عرض أو عقد صفقة تبادلية يحصل بمقتضاها على نجمه السابق الأرجنتيني أنخل دي ماريا مقابل التفريط في خوان ماتا لصالح ريال مدريد.

وبحسب ما نشره موقع “برشلونة مدريد” الإسباني فالمدرب البرتغالي يريد ضرب عصفورين بحجر بالخلاص من ماتا الذي يبدو المدرب غير مقتنع به من الناحية النفسية أولا ومن الناحية الفنية ثانيا، وفي الوقت نفسه استعاده لاعبه السابق أيام كان يدرب ريال مدريد والذي يقدره مورينيو.

وبحسب الموقع فاللاعب الإسباني يفكر في العرض جيدا لأنه يريد التواجد بين صفوف المنتخب الإسباني في كأس العالم 2014، ووجوده على مقاعد البدلاء في تشيلسي قد يهدد مكانته في تشكيلة منتخب إسبانيا.

في الوقت نفسه يبدو أن دي ماريا يرى أيامه الأخيرة في ريال مدريد بعدما ضج من استبداله وعدم الاعتماد عليه بشكل أساسي، وهو الآخر يريد فرض نفسه في تشكيلة المنتخب الأرجنتيني، كما أن حركة اللبنطال التي فعلها لجماهير ريال مدريد الساخطة في مباراة الفريق الأخيرة أمام سيلتا فيغو تبئ بافقتراب رحيله عن النادي وانتهاء أيامه الحلوة في مدريد.

في الوقت نفسه قد تكون الصفقة سهلة نسبيا لكارلو أنشيلوتي الذي قد يفضل الاستعانة بماتا في منتصف الملعب عن استمرار الإببقاء على دي ماريا رغم عدم الاقتناع، مع الوضع في الاعتبار أن النادي الملكي قد يوفر سيولة نقدية في حالة اتمام صفقة انتقال أو إعارة سامي خضيرة لبوروسيا دورتموند، وهي الصفقة التي تحدثت عنها الصحف والمواقع الألمانية، والتي قد تتم خلال ميركاتو الشتاء الحالي.

وكان مورينيو قد صرح بأن “الباب مفتوحا أمام ماتا للرحيل” في إشارة إلى نيته عدم الاستعانة به وغياب الرضا عن مستواه.

ويعاني مورينيو كثيرا مع اللاعبين الإسبان، وبخاصة الأندلسيين منهم مثلما حدث من خلاف بينه وبين سيرجيو راموس وإيكر كاسياس أيام كان يدرب ريال مدريد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.