شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القرضاوي يحرم المشاركة بالاستفتاء على الدستور المصري

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

MArch51051747b

دعا الداعية البارز الشيخ يوسف القرضاوي الثلاثاء إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور في مصر معتبرا المشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي “عملاً محرماً شرعاً”.

وقال القرضاوي بحسب بيان للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه : “أنا أرى المشاركة في الاستفتاء على الدستور والمساهمة في أي عمل من شأنه أن يقوي هذه السلطة الانقلابية أو يمنحها الشرعية أو يطيل أمد وجودها أو يقوى شوكتها، يعد من التعاون على الإثم والعدوان، وهو عمل محرم شرعاً”.

وأضاف القرضاوي المصري الأصل والذي يحمل الجنسية القطرية ويعد مقرباً من تيار الإخوان المسلمين: “لا يصح عقلاً المشاركة في استفتاء على دستور، لم يقم على توافق وطني، وتمت صياغته بعيداً عن الحوار المجتمعي، وقام به أعضاء معينون، لا يمثلون إلاّ أنفسهم ومن عينهم من الانقلابيين، بل هو دستور صاغته الأقلية، وأقصت فيه الأغلبية”.

واعتبر القرضاوي أن “المشاركة في عملية الاستفتاء بمثابة اعتراف كامل بشرعية هذا الانقلاب” في إشارة إلى عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي.

وقال إن “هذه اللجنة العلمانية واليسارية في مجملها (التي صاغت الدستور) أقل ما يقال في ممارساتها إنها لجنة إقصائية سعت بكل ما تملك لمصادرة الهوية الإسلامية والانتقاص من دور الشريعة الإسلامية وإلغاء كل الضوابط الشرعية والأخلاقية والقيمية التي تحافظ على أخلاق وعادات وتقاليد المجتمع المصري” بحسب ما جاء في البيان.

كما اعتبر أن الدستور المطروح للاستفتاء “تفوح منه رائحة العهد البائد، وتنبعث منه دلائل الحنين إلى تلك الحقبة المظلمة” في إشارة إلى حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وجدد القرضاوي التأكيد على اعتباره عزل الرئيس مرسي “انقلاب عسكري مكتمل الأركان على رئيس مدني منتخب من الأمة انتخابا حرا نزيها وله في عنق الشعب بيعة بأربعة أعوام”.

وكان “تحالف دعم الشرعية ومناهضة الانقلاب” الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين سبق أن أعلن الشهر الماضي مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد المقرر إجراؤه في منتصف كانون الثاني/يناير.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.