شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مجلة المانية تكشف اسرار فشل ريال مدريد ونجاح بايرن ميونخ في صفقة ليفاندوفيسكي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يناير, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن نادي ريال مدريد حاول بشتى الطرق التوقيع مع ليفاندوفسكي مهاجم نادي بوروسيا دورتموند والذي وقع مؤخرا مع بايرن ميونيخ الألماني.. النادي الأبيض كان على إستعداد لدفع قرابة 81 مليون يورو للظفر بخدمات المهاجم البولندي المتألق.

وذكر نفس المصدر أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد كلف أحد المحامين البريطانيين “كولين بومفورد” بمهمة التوقيع مع ليفاندوفسكي.. هذا المحامي هو خبير في هذا النوع من عمليات الإنتقال وقدم للبولندي عقدا لمدة ست سنوات مع راتب سنوي يقدر بحوالي 9.5 مليون يورو وأيضا 10 ملايين كمنحة الإنتقال والتي كانت ستدفع له على الفور في حين 14 مليون يورو كانت ستذهب إلى وسطاء.

ووقع ذلك في شهر ديسمبر حيث كان يجب على ليفاندوفسكي توقيع عقد مبدئي مع ريال مدريد وذلك كان يعني خروج النادي البافاري من الصراع على اللاعب.. ولكن تدخل أنذاك أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ والذي علم بالعملية التي كان يقوم بها ريال مدريد وإعتبر ذلك كـ “إعلان حرب”.

وحينها قادة البايرن قاموا بتنبيه إدارة دورتموند معتبرين ما كان يقوم به ريال مدريد “عرض غير اخلاقي” فحسب القوانين يجب على اللاعب الذي سينتهي عقده نهاية الموسم أن يوقع عقد مع فريقه الجديد قبل ستة أشهر من نهاية عقده أي في حالة البولندي في 1 يناير.

وأعلن النادي البافاري أمس السبت رسميا عن التوقيع مع ليفاندوفسكي بعقد يمتد لخمسة مواسم وحسب مجلة “دير شبيغل” فإن عملية إنتقال البولندي كلفت البايرن بين راتب اللاعب والوسطاء إلخ.. مبلغ 90 مليون يورو.

وبذلك فقد ضرب النادي البافاري بقوة بتعاقده في ظرف ستة أشهر بلاعبان من غريمه بوروسيا دورتموند وهما ماريو غوتزه وليفاندوفسكي.. وكان فريق المدرب يورغن كلوب يريد تجنب إنتقاله لأحد المنافسين على لقب البوندسليغا حيث الصيف الماضي كانوا قد رفضوا عرضا من البايرن لضم المهاجم البولندي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.