شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ديون مستشفى هداسا تصل الى 900 مليون شيكل ويواجه خطر الإغلاق!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

555

تواجه إمبراطورية مستشفى “هداسا ” -التي تعتبر الأكثر تطورا في منطقة الشرق الأوسط وتتكون من مركزين طبيين بمدينة القدس وعدة مدارس لتدريس المهن الطبية وتخريج الأطباء إضافة إلى عدد كبير من العيادات الطبية في مراكز المدن والتجمعات الإسرائيلية الكبرى- خطر الانهيار الاقتصادي تحط وطأة الديون والإدارة المالية والإدارية السيئة وفقا لموقع “هآرتس” الالكتروني الذي نشر التحقيق اليوم ” السبت “.
ديون مستشفى هداسا تصل الى 900 مليون شيكل ويواجه خطر الإغلاق!

ووفقا للموقع الالكتروني يسير مستشفى هداسا الذي يعمل فيه اكثر من6000 موظف وهو أقدم مستشفيات إسرائيل وأشهرها خلال السنوات القليلة الماضية على مسار التحطم والانهيار حيث يعاني من نزيف مالي كبيرة يبلغ حجمه الشهري 25 مليون شيكل من رفع قيمة العجز المالي الذي يعانيه المستشفى إلى 1:25 مليار شيكل، ما اجبر الإدارة على الدخول في مفاوضات مكثفة وسريعة مع الحكومة في محاولة لإيجاد سبل معالجة الوضع ومنع انهيار المؤسسة الطبية.

وتعيش مؤسسة “هداسا” التي أقيمت قبل قيام إسرائيل على التبرعات وعلى وجه الخصوص تبرعات “نساء هداسا” اللواتي يساهمن بـ 10% تقريبا من حجم الدخل السنوي للمؤسسة إضافة إلى ما تتلقاه المؤسسة مقابل الخدمات الطبية التي تقدمها للمرضى، وتولي خلال العقد الماضي إدارة المستشفى المدير الحالي لمؤسسة التأمين الوطني البروفيسور شلومو مور يوسف الذي ترك إدارة المستشفى عام 2011 مخلفا عجزا ماليا بقيمة 850 مليون شيكل.
وتشير المعلومات التي حصل عليها موقع هآرتس أن المستشفى مدين للبنوك بمبلغ 200 مليون شيكل و 300 مليون شيكل للموردين الذين يزودونه باحتياجاته المختلفة و 400 مليون شيكل لصناديق الأبحاث الطبيبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.