شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

توزيع البريد يومين بالأسبوع يوفر للمصلحة عشرات الملايين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 يناير, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, تسوق واقتصاد

2588

عقدت لجنة الاقتصاد البرلمانية جلسة في الكنيست، بمشاركة رئيس وممثلي اللجنة الحكومية المختصة بتشجيع المنافسة في مجال البريد، ومن المنتظر ان تقدّم اللجنة توصياتها حتى نهاية الشهر الجاري.

وخلال النقاش، قال رئيس اللجنة الحكومية، زيف رايخ، ان تخفيض أيام توزيع البريد الى يومين فقط في الاسبوع،كفيل بأن يوفر على مصلحة البريد (80) مليون شيكل سنوياً (23 مليون دولار).

وأضاف انه بامكان الراغبين بالاستفادة من خدمات البريد العاجل السريع- ان يلجأوا الى النظام المسمّى “خدمات البريد 24″.

فصل موظفين

وجاء النقاش في اللجنة البرلمانية المذكورة، على خلفية خطة الاشفاء والتنجيع المقترحة لشركة”بريد اسرائيل”، وتتضمن فصل ألفيّ موظف، والتحول من نظام توزيع البريد ذي الخمسة أيام(اسبوعياً) الى نظام اليومين.

وفي هذا السياق، قال رئيس اللجنة الحكومية(“رايخ”) ان مراكز التوزيع المتمثلة في صناديق البريد الموجودة في مجمع واحد، وليس في البيوت، هي عبارة عن”الجرم التاريخي” الذي حال دون المنافسة في هذا المجال، في اشارة”غليظة” من المتحدث إلى ان هذه الصناديق هي حكر على شركة بريد اسرائيل وحدها.

وأضاف ان “لجنة ساحي” التي كانت قائمة عام 2006 قد قررت في حينه فتح مراكز التوزيع للمنافسة من قبل مختلف الشركات، لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاق في هذا الصدد”وهذا وضع لا نقبله أبداً”- على حد تعبير زيف رايخ.

بدايات الخصخصة

وحول الموجة المحتملة لفصل الموظفين، قال رايخ ان اللجنة الحكومية التي يترأسها تتبع المبدأ القائل بأنه ما لم تقم شركة البريد بواجب التنجيع والاشفاء فانها لن تحصل على امتيازات من الحكومة”لكننا لسنا مستعدين للقبول والتسليم بالحالة المتمثلة في انه على الرغم من ارتفاع مدخولات الخدمات البريدية عام 2013- فما زال العجز يتزايد”!

وشارك في النقاش أمير ليفي، مسؤول ملف الميزانيات في وزارة المالية، فطرح مجدداً البديل المتمثل بخصخصة خدمات البريد، مع اضافة ملكية خاصة جزئية، وقال ان هنالك بوادر وبدايات أولية في هذا الاتجاه، رافضاً تحديد نسبة”القطاع الخاص” الذي قال عنه ليفي انه قادر على ابتكار وسائل واساليب جديدة للنمو والتعافي!

وقد هدد موظفو البريد بمواجهة “خطة الاشفاء” بحزم، مع الاستعانة بنقابة الهستدروت العمالية، نظراً للفصل المتوقع لأعراد كبيرة من الموظفين وحرمانهم من حقوق

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.